في احتفالات اندية الفتيات بالذكرى الرابعة:الشيخة جواهر: نحاول استكمال النهج الثقافي للشارقة

اكدت سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي حرم صاحب السمو حاكم الشارقة رئيس اندية الفتيات بالشارقة على محاولة الاندية استكمال النهج الثقافي للامارة باختيارها المرأة كموضوع مركزي في المؤتمر المرتقب في السابع من نوفمبر الحالي . وقالت في احتفالات الاندية بالذكرى الرابعة لتأسيسها مساء امس ان فكرة مؤتمر (المرأة العربية والثقافة في مطالع الالفية الثالثة) جاءت لتزيح الستار عن بعض جوانب (العولمة) ذلك النداء الغامض ذي التفسيرات والتأويلات الكثيرة ولتسعى باتجاه مفاتيح الاجابات عن اسئلة تطرح نفسها في واقعنا المستقبل لكل جديد ثقافي وفكري واستهلاكي ايضا. واوضحت ان المحاور ستسأل عن موقع المرأة العربية في كل ما يجري ومؤثرات العمل بهذه المصطلحات على دورها الحقيقي في الحياة والادوار الاخرى المكتسبة من خلال ما يفرضه الواقع الاسري والاجتماعي والثقافي وتبعات مواجهة هذه الصيحات معروفة الهيئات والمصادر وكيفية الاستدلال على جوانب الانتفاع من ايجابياتها. وتحدثت عن مسيرة الاندية التي تعنى بتقديم الخدمة الاجتماعية المطمئنة للمرأة وحاجاتها وتأخذ بيدها للاطلاع على الاحداث الثقافية والفكرية على مستوى العالم انطلاقا من حرص على معرفة موضع اقدامنا وسط طريق يظهر كل يوم بدعاوى تسري في مجتمعاتنا بسرعة وبمفاهيم تحتمل الخطأ وتؤثر سلبيا على سلوكيات بعض افراده واخلاقياته ومنها (العولمة وما تفعله الفضائيات بمنوعات هشة وموضوعات سطحية فاقمت صراعات الاجيال والمشاكل السلوكية ما حدا الاعلاميين المقدرين بمسؤولياتهم لمناقشة ما يرتب في كواليس الفضائيات من وسائل هدامة عبر ساعات تبث مشاهد وافكار ترفضها الفطرة البشرية. ودعت جميع السيدات والفتيات في الامارات لحضور المؤتمر الذي تعنينا صيغة توصياتها لخدمة المرأة وثقافتها وواقع مستقبلها القادم في الالفية الثالثة. وحضرت الحفل امين عام الاندية د. عائشة السيار ومديرها العام فاطمة الهولي وعدد من عضوات السلك الدبلوماسي وزوجات السفراء والقناصل وعدد من السيدات. وافتتح بالسلام الوطني وتلاوة من الذكر الحكيم واختتم بعرض مسرحية (هي والسلطة) التي الفتها صالحة غباش واخرجها د. عجاج سليم وأدى الادوار فيها مجموعة من الممثلين على رأسهم سميرة احمد وكاميليا وحنان المري ومحمد جمعة وغيرهم. وقد اصدرت الاندية بالمناسبة كتيبا شرحت فيه قصة المسرحية وابعادها باعتبار ان الخوض في اشكالية المرأة والسلطة لا يزال يوحي بكثير من الرؤى حول قدرتها على تحمل مهام اكبر منصب في المجتمع الانساني. يذكر ان (مؤتمر المرأة العربية والثقافة في مطالع الالفية الثالثة) سيتواصل من 7 حتى 11 نوفمبر الحالي تقدم فيه عشر ورقات تتناول المرأة والسياسة والعلاقة التاريخية والنظرة المستقبلية, المرأة والاعلام والعولمة, المرأة والتنمية الوطنية في زمان العولمة, السمات النفسية للمرأة العربية المشاركة في الحقل العام, ثقافة الروح وقراءة في خصوصية فقه المرأة المسلمة, المرأة بين الثقافة والتعليم, الفن النسائي العربي في التشكيل وابعاده الموضوعية واشكاله, الحكاية الشعبية وتأثيراتها على الفكر المعاصر, شهرزاد الادب, المرأة والكتابة علاقة كونية والمرأة العربية في أدبيات الثقافة الغربية وستعالج هذه الموضوعات كل من د. معصومة صالح المبارك ود. جميلة الرجاء ود. ابتسام سهيل ود. انيسة الامين ود. موزة غباش, ود. مي الخاجة ود. سارة بنت عبدالمحسن, ود. فوزية بريون ود. امنة الخليفة ود. سعاد العطار ود. عائشة الناخي ورشيدة بن مسعود ود. بثينة شعبان وشيخة الجابري. كتبت ـ رندة العزير

تعليقات

تعليقات