تقنية جديدة لانتاج افلام الصور المتحركة

تنزلق بقع الالوان المتحركة من شاشة ايماكس باتجاه الجمهور وتأتي شخصية مذعورة تحاول ولكن دون جدوى جمع هذه البقع ثم تقع هذه الشخصية من اعلى السلم باتجاه الجمهور وكأنها ستصطدم بهم . لقد اصبح هذا كله ممكنا بفضل تقنية جديدة لانتاج افلام الصور المتحركة ويعتبر فيلم (paint Misbehavin) اول فيلم رسوم متحركة لايماكس يتم انجازه بفترة قصيرة, وذلك بفضل التقنية الجديدة التي تمكن الذين يرسمون الصور المتحركة من ابداع شخصياتهم بشكل يدوي حيث تبدو الرسوم طبيعية اكثر من الصور التي تنتجها برامج الكمبيوتر المخصصة لهذا الغرض وحتى يتمكن الفنانون الذين يرسمون الصور المتحركة من انتاج صور ثلاثية الابعاد, فانهم يرتدون نظارات خاصة مثل تلك التي يرتديها المرء في مسرح ايماكس لمشاهدة الصور المجسمة ثلاثية الابعاد ويجلسون في نفس الزاوية حيث يصبح باستطاعتهم مشاهدة الصور الثلاثية الابعاد التي يرسمونها على الشاشة العملاقة التي امامهم, والتي يبلغ طولها 21 قدما وعرضها تسعة اقدام. ويستخدم الرسامون جهاز تحكم خاص لتحديد ابعاد الصورة المطلوبة وذلك بمساعدة المجال المغناطيسي الذي يصدر عن جهاز التحكم والذي يقوم ايضا بتنسيق عملية الرسم بين يد الرسام وجهاز الكمبيوتر. ويقول رومان احد مؤسسي ايماكس عن التقنية الجديدة (انها تجمع بين فن النحت وفن الرسم الا انها تتم بشكل فوري) . اما في مرحلة المعالجة الاخيرة فيستخدم جهاز يدعى gppetto ملحق جهاز الرسوم المتحركة المجسمة,حيث يستطيع الرسامون بمساعدة هذا الجهاز اعطاء شخصياتهم حركات متعددة من دون ان يتوجب عليهم اعادة الرسم مع كل تغيير في الصورة مما يجعل هذه التقنية ليست الاكثر تطورا وسرعة وجودة حتى الان وحسب ولكنها ايضا تخفض من كلفة انتاج افلام الصور المتحركة الى حد كبير. واشنطن ـ البيان

تعليقات

تعليقات