الهرمونات المنشطة مضيعة للوقت والمال

حذر أطباء أمريكيون من ان تناول الهرمونات سعيا وراء القوة والنشاط مضيعة للوقت والمال.ويقول هؤلاء الاخصائيون ان أناسا كثيرين من رياضيين الى موظفات في منتصف العمر يردن الظهور أصغر سنا يتعاطون هرمونات مما قد يعرضهم أيضا لمشاكل صحية وينتقد الاخصائيون تعاطي حقن هرمونات نمو بشرية ومركبات هرمونية اخرى مثل (اندروستنيديون) التي يتناولها مارك ماجواير بطل فريق (كاردينالز) للبيسبول في سانت لويس. ويشكو الدكتور ستانلي فيلد من الجمعية الاكلينيكية الامريكية للغدد الصماء التي ترشد أطباء تخصصوا في الهرمونات والتمثيل الغذائي من تناول نجوم الرياضة لمكملات هرمونية. قال فيلد في حديث تليفوني (هؤلاء الناس رياضيون عظام لهم بنية رائعة, ولكنهم يلقون بالقاذورات في انظمة اجسامهم) وفي الاسبوع الماضي اعترف ماجواير لاعب البيسبول البارز المؤهل للفوز ببطولة الموسم الذي ينتهي بعد اسبوعين انه تناول عقار (اندروستنيديون) واختصاره (اندرو) رغم ان اللجنة الاولمبية الدولية تحظر تناوله ولكنه غير ممنوع في دوري البيسبول الممتاز. قال فيلد (اذا كان هذا قد حدث بالفعل وكان له تأثير حقيقي فان ماجواير يعرض نفسه للاذى) . وفي مؤتمر صحفي حذر أطباء من الجمعية الامريكية الاكلينيكية للغدد الصماء من اخطار المكملات الهرمونية سواء التي تصرف بتذاكر طبية أو تباع سرا. ويستخدم الجسم (الاندروستنيديون) لافراز هرمون (تستوسترون) الذكري. ولكن فيلد قال ان دراسات على الحيوانات أظهرت ان التزود بمزيد من أي هرمون لا يؤدي الى ارتفاع مستواه في الجسم, بل ان الجسم يقلل من افراز هذا الهرمون لثيبت مستواه امام الجرعات الخارجية. وفي حالة الاندروستنيديون تقل كمية التستوسترون الذي يصنع في الخصيتين (وبالتالي يقل عدد الحيوانات المنوية لدى المتعاطي) . وحذر من انه لسبب غامض يسرع الاندروستينديون بعملية تحويل التستوسترون الى الاوستروجين هرمون الانوثة وبذلك يجازف الرياضي بأعراض انثوية بينما يظن انه يقوي ذكورته. كما حذر فيلد بأن تعاطي الهرمونات قد يعيق تشخيص أمراض مثل السرطان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات