EMTC

في بيان لبورصة لندن: الاسترالي ميردوخ يشتري مانشستر الانجليزي، الادارة وافقت بعد تجاوز العرض المليار دولار

ذكر بيان لبورصة لندن أن المجموعة التلفزيونية الفضائية(بي سكاي بي)التي يملكها صاحب الامبراطورية الاعلامية الاسترالي روبرت ميردوخ عرضت امس الاربعاء 4.623مليون جنيه استرليني(اكثر من مليار دولار)لشراء نادي مانشستر يونايتد الانجليزي لكرة القدم . وأوضحت (بريتيش سكاي برودكاستينج) أنه تمت الموافقة على العرض من قبل مجلس ادارة النادي. تعاهد انصار مانشستر يونايتد الذي يملكون اسهما بنسبة 20% في النادي الانجليزي العريق بأن يحاربوا بشتى الوسائل , محاولة رجل الاعمال الثري والقطب الاعلامي روبرت ميرودخ الذين وصفوه بأنه لا يفقه شيئا في كرة القدم , شراء ناديهم الاكثر شعبية في انجلترا. واطلقت مجموعة من انصار مانشستر يونايتد على نفسها تسمية المالكون المتحدون ضد ميردوخ منذ ان تقدم الاخير بعرضه لشراء مانشستر يونايتد مقابل 575 مليون جنيه استرليني (نحو 920 مليون دولار), قبل ان يزيد العرض الى 623 مليون دولار (اكثر من مليار دولار) مس الاربعاء. وتأمل هذه المجموعة في اقناع اصحاب الاسهم الصغيرة وعددها يقرب من 15 الفا بالا يبيعوا اسهمهم والضغط على الحكومة البريطانية لمنع حصول صفقة البيع. وطلبت المجموعة من انصار النادي التعبير عن سخطهم خلال مباراة مانشستر يونايتد وتشارلتون مساء امس الاربعاء على ملعب اولد ترافورد ضمن المرحلة الرابعة من بطولة انكلترا لكرة القدم, ودعت الى الانضمام الى مظاهرة ستنظم الاسبوع المقبل. وقال المتحدث الرسمي بإسم المجموعة لي هودكيس: نعد الجميع باننا سنحارب محاولة شراء النادي حتى النهاية. واضاف من المستحيل السماح لرجل واحد بالسيطرة على اقوى ناد في العالم والحصول على حقوق النقل التلفزيوني في الدوري الانجليزي. ويتخوف بعض انصار النادي من ان ترتفع اسعار البطاقات علما بأن محطة بي سكاي بي التي يملهكا ميردوخ وعدت بتجميد الاسعار اقله حتى العام 2000. وبعيدا عن المسائل المادية, فان ما يقلق انصار النادي هو امكان اختفاء هوية النادي. وقال اندي والش رئيس المجموعة: انه ــ ميردوخ ــ يعرف قيمة كل شيء لكنه لا يعرف قيمة اي شيء مشيرا الى ان انصار النادي ليسوا ضد مبدأ بيع النادي لكننا نفضل ان يكون الشاري ملما بكرة القدم ويعرف جيدا مانشستر يونايتد. وفي استفتاء اجري اخيرا, فان مانشستر يونايتد اعتبر النادي الذي يتمتع بأكبر عدد من الانصار وبلغ عددهم 29ر3 ملايين في بريطانيا وحدها بينما يتخطى العدد الــ10 ملايين في العالم. وحاول المدراء التنفيذيون في بي سكاي بي وفي النادي الانجليزي طمأنة الانصار واصدروا بيانا اكدوا فيه بأن بي سكاي بي تريد ان يبقى مانشستر يونايتد, مانشستر يونايتد نظرا للمكانة العريقة في قلوب انصاره الاكثر شغفا في العالم. في المقابل, اعرب رئيس جمعية انصار مانشستر يونايتد في استراليا كيران دنليفي عن سعادته لشراء مانشستر يونايتد من قبل ميردوخ وقال: بالنسبة الينا في استراليا انه امر عظيم, لأن خطوة ميردوخ ستمكننا من متابعة مباريات مانشستر مباراة على شبكة سكاي تي في. أصبح نادي مانشستر يونايتد الذي يأمل روبرت ميردوخ في شرائه قريبا, نادي كرة القدم الاكثر ثراء في العالم, وبات منجما يدر ارباحا هائلة فهو مؤسسة بكل معنى الكلمة ترفع الارباح بشكل خيالي. وبوسع المساهمين في النادي, الذي طرحت اسهمه في البورصة منذ العام 1991 على غرار معظم الاندية الرياضية الكبرى في بريطانيا, ان يسروا لاداء شركتهم مؤخرا. فقد ارتفع سعر السهم بنسبة 30% في يوم واحد عند الاعلان عن شراء ميردوخ للنادي. وقد حقق موسم 1996-1997 (بحسب آخر الارقام المنشورة) مجموع ارباح بقيمة 88 مليون جنيه (145 مليون دولار) بزيادة بلغت 65% مقارنة بالموسم السابق, بمعدل 35% سنويا خلال السنوات الخمس الاخيرة. وقد قفزت الارباح (قبل فرض الضرائب وانتقالات اللاعبين) بنسبة 79% لتبلغ 25 مليون جنيه (41 مليون دولار). ويقدر مستشارو ديلويت اي توش اموال خزنة النادي التي تسمح له نظريا بالتعاقد مع ابرز اللاعبين, بحوالى 17 مليون جنيه (28 مليون دولار), وموجوداته بحوالى 72 مليون جنيه (118 مليون دولار). ولا يعد مانشستر يونايتد النادي الاكثر ثراء من بين الاندية الانجليزية فحسب, بل يسبق بأشواط كل الاندية الاوروبية الاخرى. فهو يحقق بمفرده ما يقارب نصف مداخيل مجموعة اندية دوري الدرجة الاولى في فرنسا, وربع اجمالي اندية الدوري الايطالي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات