EMTC

اتساع زراعة القنب في أوروبا

تتسع زراعة القنب الصناعي, وهو نبات من فصيلة القنب الهندي المستخدم لاستخراج حشيشة الكيف, بفضل الدعم السخي الذي تتلقاه من بروكسل . ويثير التوسع في زراعة القنب الصناعي الذي يستخدم في قطاعات عدة مثل صناعة الحبال والاقمشة والورق ومواد التجميل, واخيرا في الطب, قلقا لوجود شبه كبير بينه وبين القنب الهندي. وتفيد اخر توقعات اللجنة الاوروبية انه سيتم تخصيص بين 35 و40 الف هكتار من الاراضي لزراعة القنب في 1998-,1999 مع توقع مضاعفة انتاج الموسم الفائت الذي بلغ 22 الف طن, وبما يزيد بحوالي اربع مرات على المساحة التي خصصت له في ,1995 والتي كانت تبلغ 10 الاف هكتار. وحيث لا توجد اي قيود على انتاج القنب الهندي او استخداماته في اوروبا, تتقدم فرنسا على جاراتها كونها تضم 48 في المئة من المساحات الاوروبية المزروعة بهذه النبتة, تتبعها اسبانيا (8ر18 في المئة) والمانيا (2ر12 في المئة) وبريطانيا (10 في المئة) اضافة الى النمسا وايرلندا ولوكسمبورغ وهولندا وفنلندا. وكانت اللجنة الاوروبية التي تقدم دعما يعادل 728 دولارا لكل هكتار مزروع بالقنب, نجحت في تخفيض الدعم بـ 7 في المئة بدلا من 25 في المئة بسبب خشية وزراء الزراعة الاوروبيين من غضب المزارعين. ويسعى اتحاد نقابات المزارعين الاوروبيين الى ربط الدعم بحصول المزارع على عقد لبيع منتجه, وهو ما يطبق بالنسبة لزراعة الكتان. وقال خبير زراعي في بروكسل بلهجة تنم عن ضيق ان (المشكلة في ان القنب الصناعي لا يختلف كثيرا عن القنب الهندي) الذي يحتوي على 3 في المئة على الاقل من المادة المهلوسة بزيادة عشر مرات عن الاول. كما تختلف النبتتان, في حجمهما اذ يتجاوز ارتفاع القنب الصناعي مترين ولا ينمو القنب الهندي الا بين 50 سنتمترا ومتر. ومع توسع استخدامات القنب الصناعي اصدرت مجموعة (بودي شوب) البريطانية التي بنت شهرتها على انتاج مواد غير ضارة بالبيئة, مواد تجميل مستخلصة من القنب (همب). الا ان ذلك ادى الى اتهام الشركة بالحض على استخدام المخدرات, ودفع الى تقديم شكوى ضدها ادت الى تدخل الشرطة الفرنسية هذا الاسبوع لمصادرة هذه المنتجات من احد متاجرها في جنوب فرنسا. وتجرى حاليا تجارب في بريطانيا وهولندا حول فائدة القنب الهندي في التخفيف من الام المرضى المصابين بأمراض مستعصية مثل السرطان والتصلب الدماغي المتعدد. وكان اطباء فرنسيون واجانب اكدوا في تقرير قدم الى وزير الصحة الفرنسي برنار كوسشنر اخيرا ان القنب الهندي من المخدرات الاقل ضررا مقارنة بالهيرويين والكوكايين والكحول التي تحتوي على كميات عالية من المواد السامة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات