اتحاد كتاب وأدباء الامارات: يستهل موسمه الثقافي بأمسية قصصية

استهل اتحاد كتاب وأدباء الامارات بالشارقة موسمه الثقافي بأمسية أدبية قصصية ضمن فعاليات ملتقى الثلاثاء الأدبي, حيث استضاف القاصتين بثينة مكي وفاطمة حمد في أمسية أدارها وقدمها الزميل ثابت ملكاوي . تضمنت الامسية قراءات قصصية لكلتا القاصتين قدمتا من خلالها بعض التجارب والأعمال الجديدة والقديمة في محاولة لالقاء الضوء على خصوصية كل واحدة منهما في التعامل مع القصة والاجواء الخاصة بكل واحدة منهما. القاصة فاطمة حمد قدمت بعض القصص القصيرة والتي ترصد فيها جوانب من العلاقات الانسانية والاجتماعية وجاء خلالها رصد متنوع الاتجاهات لعوالم المرأة وظروفها المتعددة, وقد غلب على أجواء هذه القاصة ما يمكن ان نسميه بالحالة الحكائية متخذة من ذاتها صفة الراوي الذي يحدثنا عما شهده او تعرف عليه ولذلك لم نجد في أعمال هذه القاصة أي اتجاهات نحو عالم الاثارة والتجديد في لعبة الطرح بل أكدت على بناء القصة في شكلها المألوف مانحة الحوارية حصة الأسد, لدرجة لا يخلو فيها اي مقطع من المقاطع من هذه الحوارية الدائمة بين شخوص العمل القصصي. أما القاصة بثينة مكي فقد اختلفت عن زميلتها في اللغة العامة, وجاءت أعمالها لتركز على الصورة المكثفة والقصة القصيرة جداً, مفسحة لنفسها الحرية الكاملة للتجلي في عالم اللغة والاستعارة الامر الذي اعطى تجربتها مضامين جديدة بعيدة عن المباشرة والافتعالية العفوية ولذلك جاءت اطلالة هذه القاصة سريعة وموفقة رغم انها لم تقدم الكثير من أعمالها الجديدة بل اكتفت بقراءات من مجموعاتها القصصية. في ختام الامسية قدم الزميل ثابت ملكاوي مطالعة نقدية حاول من خلالها معالجة النصوص المطروحة وابراز أوجه القوة والضعف بكلتا التجربتين. ويذكر ان هذه الامسية حظيت باقبال جيد على عكس ما كان متوقعاً خاصة في مثل هذه الاوقات من العام. كتب - حازم سليمان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات