كهربائية صغيرة لسباقات الفورمولا واحد: سيارة صديقة للبيئة وتكبح جماح الطائشين

صديقة للبيئة حيث لا تنبعث منها اي عوادم ولا اصوات, وهي ايضا مؤهلة للسير في اي مضمار ومزودة بامكانيات تقنية تحقق فرصا متكافئة في الفوز وتكبح جماح السائقين الطائشين, انها السيارة الكهربائية الجديدة صغيرة الحجم التي ستستخدم في سباقات الفورمولا واحد . فلقد طورت شركة زاتيك البريطانية سيارة صغيرة أطلقت عليها اسم (اي كارت) تسمح لمراقب السباقات بتخفيض سرعتها للجم السائقين الخطرين, كما أنها تسمح باستخدام نفس التقنية المستخدمة في سباقات الفورمولا واحد لنقل المعلومات من كل سيارة الى مراقب السيارات. وتتيح تلك التقنية للقائمين على أمر السباق بتعديل أداء السيارة بما يسمح بخلق فرص متكافئة للفوز بجميع المتسابقين فضلا عن السيطرة على السائقين الطائشين. فنظرا لان كل ما يحدث بالسيارة يظهر على جهاز مونتور, فإنه يمكن تعديل طاقة السيارة لتقليل السرعة الاجمالية لها من قبل مشرف السباق. ويمكن بهذه الطريقة وقف السباق بأكمله اذا كان ذلك ضروريا لأمن المتسابقين. كما توجد أزرار اضافية لوقف السيارة في حالة الطوارىء موجودة على طول المضمار يمكن لمراقبي المضمار استخدامها. وتوفر التقنية المستخدمة في السيارة قدرة على التكيف مع متطلبات اي مضمار سباق, وهو ما يعني اتاحة فرصة اقامة سباقات في مناطق غير ممكنة في الوقت الحالي. وفوق كل ذلك فإن السيارة لا تنبعث منها اي عوادم وهو ما يجعلها بديلا جيدا للسيارات التي تعمل بمحرك يدار بالبنزين. السيارة الكهربائية الجديدة المعدة لسباقات الفورمولا واحد لندن ـ البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات