نقاش وملاحظات حول الحلقة النموذجية: خواطر من التراث برنامج يرصد العلاقات الاجتماعية في 52 حلقة، تكريم الفنانين في بيت النابودة بالشارقة

تحت رعاية الشيخ سلطان بن سعيد القاسمي اقيم يوم الاربعاء الماضي بدار الندوة ببيت النابودة بالشارقة حفل تكريم الفنانين الذين شاركوا في انجاح فعاليات برنامج (خواطر من التراث) وجولة الاحفاد في تراث الاجداد , وتم خلال الحفل عرض حلقة نموذجية من برنامج خواطر من التراث وكانت الحلقة تحمل عنوان (الجحود) , جحود الابناء للاباء, وعدم ترابطهم ببعض, البرنامج من بطولة الفنان القدير محمد الجناحي, وحسن رجب, وخالد البناي وسلطان النيادي, وفاطمة الحوسني, وغيداء السمرائي, والمادة من اعداد سعد الدهش ومن اخراج عبد العزيز المنصور من دولة الكويت الشقيقة, وكانت مدة الحلقة النموذجية نصف ساعة. وبعد الانتهاء من عرض الحلقة النموذجية دارت حلقة النقاش حول البرنامج واستفتاء الحضور حول الحلقة, وقد ادار حلقة النقاش كل من منصور المنصور المشرف الفني على البرنامج وعلي عبد الله المشرف العام على جولة الاحفاد في تراث الاجداد وقد تطرقت الحلقة الى الجوانب الانسانية والاجتماعية من التراث. بدأت المناقشة عندما تقدم الفنان عبد الله صالح صاحب الاغنية في الحلقة قائلا: (العمل جدا رائع على مستوى الاخراج وكانت الملاحظة بالنسبة للقاءات التي تمت في بداية الحلقة وفي نهايتها, وياحبذا لو تم اخذ وجهة نظر الاباء واخرى للابناء على ان تكون واضحة المعالم حتى يستفيد منها كل من له علاقة بالامر. واشاد بالعمل الفني ومجموعة الممثلين القائمين عليه . وقال الفنان خالد البناي: (لقد شاركت بدور رئيسي في هذا العمل, وشاهدت العمل الان كأي مشاهد وقد اعجبتني (الونة) وعملية (الفلاش باك) وتخيلت كل الاشياء القديمة, وكل مادار في الحلقة وكان التأثير واضحا علي, واللقاء الذي تم في نهاية الحلقة لايفيد شيئا, ولاداعي لوجوده على الاطلاق) , وتقدم الفنان حسن رجب بمداخلة قال فيها: نحن مشاركون في العمل, وليس هناك مانع في انتقاده, ووجهة نظري كمشاهد من الناحية الفنية كنت اتمنى ان يكون العمل اكثر دراية مما كنت اتصور, ولم يطرح جديد في الحلقة, وقد طرحت هذه المشكلة وهي مشكلة جحود الابناء للاباء في السابق وكان لابد من عمل شيء جديد, وكان هناك انفصال كبير في الحلقة من حيث تركيبة المشاهد والموضوع غير مربوط مع بعضه, والتقديم الذي قام به الفنان محمد المنصور في بداية العمل غير متناسب مع العمل, وشعرت بان هناك معاناه من محمد المنصور اثناء التقديم, لا ادري اذا كان النص هكذا ام لا, واتمنى ان نطرح الجديد من هذه الناحية , وعنصر الشد والجذب للمشاهد مفتقد في الحلقة , كما يوجد تطويل في المشاهد. اما الفنان محمد الجناحي قال: الوقت المحدد للحلقة غير كاف لطرح المشكلة بكل ابعادها, وصعب ان تقدر قيمة الحلقة الا بعد ان تكتب الحلقة ومناقشتها ولابد ان يكون الطرح اطول واشمل. وفي تعليقه على المناقشات التي تمت, قال علي عبد الله المشرف العام على الجولة: (كل الذين تحدثوا حالفهم الصواب مائة في المائة, وحسب توجيهات صاحب السمو رئيس الدولة بابراز الجانب الانساني لحياة ابن الامارات, كان من الصعب في اعتقادي ان نجتمع قبل ان يكون هناك عمل ونشاهده ثم نعلق عليه, وهذا العمل الاول مكون من 52 حلقة, وقد سمعت فيه الاراء الايجابية وممكن ان يتطور مستقبلا . وقد حاولنا ان نشد انتباه الابناء الجاحدين , وهناك ملاحظة اود ان اقولها بان المقهى القديم الذي كان موجودا في الماضي تطور واصبح يضم بعض الشباب الذين يتنافسون في امورهم وقضاياهم, وهناك ملتقيات فكرية وادبية في الدولة. والملاحظ حاليا ان المشاكل التي كنا نواجهها في عام ,1982 1983 قلت الان وكادت ان تختفي, ودور الاحداث التي كانت مليئة بالاحداث فترة من الفترات قلت, وكل ما نفعله الان هو تذكير وتنبيه لا اكثر على التراحم والتواصل. وكان للبيان لقاء مع الفنان منصور المنصور المشرف الفني على هذا العمل وقال : بالنسبة لخواطر التراث برنامج الذي تنتجه جولة الاحفاد, تجربة قد تكون جديدة بالنسبة لي ولزملائي الذين يعملون في هذا العمل, وقد حاولنا بقدر الامكان ان تكون الحلقة الاولى في مستوى جيد وهذه تجربة وسوف تأتي الحلقات القادمة اجود واحسن من الحلقة الاولى, وقد لحظنا في الحلقة التعاون الكبير من الفنانين والفنيين وهذا بالطبع يشجعنا اكثر على ان نقدم الاعمال القادمة بصورة احسن وافضل, وايضا الاخوات في لجنة التراث كن متعاونات معنا جدا. الجدير ذكره ان برنامج التراث يتكون من 52 حلقة وسوف تذاع اول حلقة منه يوم 2 ديسمبر المقبل ولمدة عام بمعدل حلقة كل اسبوع وسوف تذاع الحلقات على جميع القنوات المحلية وبعض قنوات تلفزيونات دول الخليج. وفي ختام الحفل تم توزيع الهدايا على الفنانين المشاركين في البرنامج. كتب - فهمي عبد العزيز

تعليقات

تعليقات