أسلوب جديد للتخلص من أورام المخ العنيدة

قال علماء أمريكيون انهم طوروا اسلوبا جديدا للتخلص من اشد اورام المخ فتكا بالانسان وذلك بتوجيه اشعاع مباشر الى ذلك الورم . وقالوا ان المرضى الذين تلقوا هذا العلاج عاشوا ضعف المدة التي عاشها من لم يحصلوا على مثل هذا العلاج وان ادخال مزيد من الدقة والتعديل على العلاج ربما يؤدي الى تحسن ادائه ونتائجه. وقام علماء بالمركز الطبي بجامعة ديوك في ديرام بنورث كارولينا بحقن اورام الدماغ مباشرة باجسام مضادة تحمل مواد كيميائية مشعة لقتل السرطان, وهذا النوع العنيد من الاورام. وفي 34 مريضا عاد الىهم الورم ثانية رغم الجراحة والعلاج والاشعاع وصلت الاجسام المضادة الى خلايا الورم وافرغت حمولتها من الىود المشع. وقال الدكتور داريل بينجر نائب مدير مركز السرطان في الجامعة ان من تلقوا العلاج عاشوا فترة 56 اسبوعا في مقابل 23 اسبوعا بين من لم يتلقوا العلاج كما عاش بعض من تلقوا العلاج فترات اطول ومازال بعضهم حيا حتى الان. وقال فريق البحث في مجلة نيتشر انهم كانوا يجرون تجاربهم بهدف اختبار سلامة الطريقة الا انهم اكتشفوا نتائج طيبة للطريقة الجديدة وهي اول طريقة يتم تطويرها خلال 20 عاما لهذا النوع من الاورام. والان يجرب العلماء استخدام مادة مشعة اكثر امانا من الىود تعرف باسم استاتين 211 وهم يأملون ان تؤدي طريقتهم الى جانب الجراحة والعلاج الكيماوي الى التخلص من كافة الخلايا السرطانية في المخ.

تعليقات

تعليقات