ناعومي كامبل تحتضن أطفال الثلاسيميا

في لفتة إنسانية زارت عارضة الأزياء السمراء ناعومي كامبل بعد ظهر أمس مركز الثلاسيميا وعلم الوراثة بمستشفى الوصل بدبي , وكان في استقبالها جمعه سالم الخاطري رئيس مجلس ادارة جمعية الامارات للثلاسيميا, وكبار المسؤولين عن المركز وبعض أطفال المركز. و صلت كامبل متأخرة عن الموعد المحدد للزيارة قرابة الساعتين بسبب التواء قدمها اليسرى مساء أمس الأول, وهذه هي الزيارة الثانية للعارضة ناعومي كامبل لدبي والتي التقت بالأطفال خلال شهرين, حيث كانت المرة الأولى خلال مهرجان دبي للتسوق ,98 حيث التقت بالأطفال المعاقين. وفي حديث لـ (البيان) قالت ناعومي انني سعيدة لوجودي بدبي وخاصة وسط أطفال الثلاسيميا, لأنني أحب الأطفال وأسعد أوقاتي وأنا بينهم. وقالت إنها تعمل من أجل الأطفال من خلال منظمة اليونسكو لمساعدة أطفال العالم, وخاصة الأطفال المرضى والمشردين خاصة في أفريقيا, وسوف أقيم عدة مهرجانات عالمية وسيخصص ريعها لمساعدة أطفال العالم. وقالت ان هذه أول زيارة لها لأمراض الثلاسيميا هنا في دبي التي أحبها كثيرا ولكنها حارة هذه الأيام. أما حميد سالم الخاطري رئيس مجلس ادارة جمعية الامارات للثلاسيميا فقد قال: نحن في جميعة الامارات للثلاسيميا هدفنا الأول والأخير الوقوف وراء أطفال الثلاسيميا, وجعلهم أطفالاً منتجين في المجتمع, وكذلك نشر الوعي في المجتمع ومساهمة الامارات مع مرضى الثلاسيميا, وهذا المرض نتيجة خلل في الموروث في الأب والأم. وعن سبب زيارة ناعومي كامبل للمركز قال ناعومي كامبل صديقة لأطفال مستشفى الوصل حيث إنها زارت المستشفى في المرة السابقة, وهي تساعد أطفال مرضى السرطان وهي تقوم بأعمال إنسانية, وقد لبت الدعوة بكل سرور لتشارك الأطفال في أعياد بلادهم التي تصادف اليوم والتعرف على الأطفال عن قرب من خلال هذا اللقاء. والمفاجأة التي أطلقتها ناعومي كامبل هي إنها بصدد إنشاء مطعم بدبي يسمى (فاشون كافيه) في مركز سيتي سنتر وسيكون على مستوى عال, يشاركها في المقهى كل من عارضي الأزياء كلوديا شيفر والعارضة إيلي تاكفرسون, وسوف يتم افتتاحه في شهر سبتمبر المقبل. كتب فهمي عبد العزيز

تعليقات

تعليقات