الفنانة اصالة نصري بمؤتمر صحفي في أبوظبي: ازمة الاغنية العربية في كثرة المغنيين

الفنانة اصالة احدى رموز الرومانسية والعاطفية التي كادت تتلاشى في حياتنا عشقت الكلمات فغنتها بوجدانها وملامحها الصادقة, تتعايش مع اللحن والكلمة بكيانها فاحيانا تسبق دموعها صوتها الدافىء الرقيق . منذ الرابعة من عمرها بدأت تتدرب على الغناء على يد استاذها ووالدها الفنان الراحل مصطفى نصري الذي اكتشف موهبتها ولم يعلم وقتها ما تكمنه الايام والسنوات لتلميذته ففي خلال خمس سنوات من الاحتراف عشق الجمهور صوتها واداءها المميز ومن الالبوم الاول وبالتحديد مع اغنية (ياصبرة يا انا) اشتهرت اصاله وانطلقت من القاهرة الى العالم العربي ككل وأهم الاعمال التي اشتهرت بها اغنية (هات قلبي وروح) (سامحتك) ( ولو تعرفوا) (واغضب) (واليك المشتكى) كما غنت باللهجة الخليجية اغنية (اسمع صدى صوتك) لسمو الشيخ محمد بن راشد وهي من اشهر اعمالها الخليجية. وبمناسبة زيارتها الاخيرة للامارات عبر استضافة محطة امارات اف. ام لها نظم لقاء صحفي حضره عدد من الاعلاميين وادارته الاذاعية نشوى كمال وقد دار اللقاء في عدة محاور منها مشوار الفنانة اصالة واعمالها واراؤها في الاغنية العربية والخليجية وفي بعض القضايا والاشكاليات المرتبطة بالاغنية ومشاريعها المستقبلية. البوم جديد وقد استهل الحديث باحدث الاعمال الفنية التي تعدها الان فقالت: هناك البوم جديد بعنوان (برتاح لك) اتعاون خلاله مع عدد من الملحنين والكتاب امثال احمد زياد ومحمد ضياء الدين وصلاح فايز وخالد الامير وهناك اغنية لوالدي واغنية لابني شام من كلمات عبد الرحمن بن مساعد والحان صادق الشاعري. وحول تجربتها مع الغناء باللهجة الخليجية ذكرت ان لها اكثر من اغنية واشهرها اغنية (اسمع صدى صوتك) لسمو الشيخ محمد بن راشد وكذلك اغنيتين احداهما مع الفنان ابو بكر سالم واكدت ان اغنية اسمع صدى صوتك لاول مرة كانت تقدمها وهي بالشعر النبطي وفي سطور بسيطة تكلمت الفنانة اصالة عن نفسها ومشوارها الفني فقالت: اسمي الحقيقي اصالة وقد اطلقه على والدي وكان يريد ان يسميني اسما جديدا وغريبا وبالفعل اسمى ينطبق على صفات والدي الذي اكتشف قدراتي الصوتية وعمري اربع سنوات وفي الخامسة سجلت او اغنية للاطفال. وعن مدى ارتباط اعمالها بحياتها الشخصية وخاصة انها تتميز بالطابع الدرامي المؤثر ذكرت انها تتأثر بالكلمات وتتعايش مع الموقف فتجسد الشخصية ونفت ارتباط اعمالها بحياتها الشخصية مؤكدة على انها سعيدة في حياتها الزوجية وان اغنية (يا صابره يا انا) قدمتها بعد زواجها باربعة شهور فقط ولم يكن هناك خلاف. ازمة الاغنية في كثرة المغنيين. وعن رأيها في ازمة الاغنية العربية قالت: للاسف توجد ازمة وسببها الكم الهائل من الاصوات مما سبب بلبله واختلاط بين الجيد والسيىء وجعل ذلك الجمهور في حالة عدم وعي ولكن في العامين الماضيين بدأ الوضع يتغير وأثبتت المواهب الجادة وجودها ولدى امل ان تنتهي هذه الازمة. وردا على اعادة الاغاني القديمة قالت: في بدايتي الفنية غنيت لام كلثوم وعبد الوهاب وعليا التونسي اغنية (على جرى) نظرا لعدم انتشارها في بعض الدول وعدم نجاحها في المرة الاولى ولكنني وبكل صراحة افضل ان يكون لكل فنان هويته الخاصة واستثمار نجاح الغير امر مرفوض وليس من مصلحة المطرب او المطربة. واجابت الفنانة اصالة عن السؤال الذي دار حول استخدام الرقص في الفيديو كليب فقالت: لابد من استخدام الرقص الراقي مثلما تم استخدامه في اغنية (الفي ليلة) وارفض تماما استخدامه بشكل غير اخلاقي. اما بالنسبة للفيديو كليب بشكل عام فلقد قدمت اغنية المشتكى بشكل جديد ونظرا لان هذه الاغنية لها اثر كبير في نفسي واعتزبها للجوانب والمواقف الانسانية التي بها تأثرت وبكيت بشكل حقيقي بالاضافة الى الجانب التمثيلي وحول سؤال عن التمثيل قالت: اصالة ان هناك موضوعات محددة هي التي استطيع ان امثل فيها ولا اتصور ان يوجد مخرجين يتقبلون شروطي. وترى اصالة ان الاغنية الخليجية بشكل عام والاماراتية بشكل خاص استطاعت ان تثبت وجودها خلال السنوات الماضية وباتت مسموعة في كافة ارجاء الوطن العربي ومن اهم الفنانين المقربين لقلبها احلام ومحمد المازم وريم المحمودي وعلى مستوى الخليج محمد عبده وراشد الماجد وعبد المجيد عبد الله واحمد الحريبي. وذكرت ان هناك عددا من الشعراء والكتاب والملحنين تتمنى ان تتعاون معهم في المرحلة المقبلة امثال الشاعر الامير بدر بن عبد المحسن والامير خالد الفيصل والفنان محمد عبده وعبادي الجوهر. وحول التنافس على الساحة الفنية ذكرت انه لايوجد تنافس بينها وبين احد من الفنانين فقالت: لا يوجد من يمتلك نفس الادوات التي في صوتي فهناك تفاوت ومن المفترض ان يكون التنافس في ظل عطاءات متساوية ونظرا للتفاوت الكبير في الصوت والامكانيات بات لا يوجد تنافس. وفي نهاية اللقاء قام عبد الوهاب الرضوان مدير اذاعة ابوظبي بتسليم الفنانة هدية رمزية بمناسبة زيارتها للاذاعة. اصالة خلال المؤتمر الصحفي. أبوظبي - فاطمة عبدالله

تعليقات

تعليقات