يبرز الانجازات المتعددة والوجه الحضاري للدولة: عبدالله بن زايد يفتتح جناح الامارات بمعرض اكسبو 98 بالبرتغال

اطلت دولة الامارات العربية المتحدة بوجهها الحضاري وتاريخها واصالتها وانجازاتها المتعددة التي شملت مختلف اوجه الحياه من خلال المشاركة في معرض اكسبو 98 فى لشبونه بالبرتغال تحت شعار (البحار والمحيطات تراث من اجل المستقبل) والذي افتتح مساء امس الاول . وحضر مراسم الافتتاح سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الاعلام والثقافة وصقر غباش وكيل وزارة الاعلام وسلطان الكيتوب سفير دولة الامارات العربية المتحدة في اسبانيا وعدد من المسؤولين. كما شهد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الاعلام والثقافة صباح امس الحفل الذي اقيم بمناسبة افتتاح جناح دولة الامارات العربية المتحدة في معرض اكسبو 98 . وقد شاركت الفرقة القومية التابعة لوزارة الاعلام والثقافة بدولة الامارات العربية المتحدة في الاحتفال بافتتاح جناح الدولة حيث قدمت العديد من العروض الشعبية احتفاء بهذه المناسبة. واطلع سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان على ما يحتويه المعرض من معروضات تراثية وبحرية تروى اصالة دولة الامارات وعراقتها وتاريخها ومدى تفاعلها وتأثرها بالحضارات والتقدم والازدهار الذي شهدته في مختلف المجالات. واكد سموه في حديث لوكالة انباء الامارات ان دولة الامارات العربية المتحدة قطعت خطوات ملموسة على طريق التقدم والازدهار في جميع المجالات والميادين مشيرا سموه الى اهمية المشاركة في المعارض التي تقام داخل الدولة وخارجها في تدعيم الصلات وعلاقات الصداقة بين الدول. وقال سموه ان مشاركة دولة الامارات العربية المتحدة بجناح في معرض اكسبو 98 تحت شعار (البحار والمحيطات تراث من اجل المستقبل) يعد بعيدا عن الاساليب والوسائل التقليدية مع استخدام التقنيات الحديثة في تجسيد تراث الدولة وحضارتها ونهضتها بحيث تعبر هذه المشاركة عن عبور دولة الامارات للقرن الحالي وانطلاقا نحو افاق القرن الواحد والعشرين فى قالب من الاصالة والحداثة. ويتضمن جناح الدولة في معرض اكسبو 98 مجموعة من القطع الاثرية النادرة شاركت بها جميع متاحف الدولة. كما يتضمن الجناخ الموروثات الاثرية من الادوات المنزلية والملابس والحلي والمجوهرات وادوات صيد اللؤلؤ وهي المهنة التي يعود تاريخها الى حوالي خمسة الاف سنة والتى كانت المصدر الرئيسي للدخل في دولة الامارات ولاتزال تمارس حتى الان. كما يوجد قسم خاص عن احمد بن ماجد وهو من ابناء دولة الامارات ويعتبر من اكبر ملاحي القرن الخامس عشر وهو رائد فى علوم البحار وفنون الملاحة وعلم الفلك حيث الف نحو 40 كتابا في هذه المجالات اضافة الى عدد من الابتكارات والادوات التي تخدم البحارة والملاحة وتحدد مسار الملاحة فى البر والبحر مما اتاح للبحارة من الشعوب الاخرى وخاصة البرتغاليين الاستفادة من كتبه في الطرق التجارية واحوال الرياح والانواء فساروا على نهجه. وقد تم تحديد اليوم الوطني لدولة الامارات العربية المتحدة فى معرض اكسبو 98 يوم السابع من اغسطس المقبل ليتزامن مع الاحتفال بالذكرى الثانية والثلاثين لعيد جلوس صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة وتوليه مقاليد الحكم في امارة ابوظبي حيث تم الاعداد بهذه المناسبة الوطنية. ومن جانبها اعلنت وزارة الاعلام والثقافة عن اصدار كتاب جديد عن التراث البحري بمناسبة معرض اكسبو 98 ومشاركة دولة الامارات في هذاالمعرض. وهذا الكتاب ثم طبعة في دار ترايدنت للطباعة في بريطانيا بدعم من وزارة الثقافة والاعلام. ويقع الكتاب في 190 صفحة بعنوان (امواج الزمن التراث البحري لدولة الامارات العربية المتحدة) ويتحدث عن علاقة شعب الامارات بالبحر. وقد جاء الكتاب الذي حرره بيتر هيلير مدير تحرير جريدة اخبار الامارات فى ثلاثة فصول تتحدث عن تاريخ واثار البيئة البحرية لدولة الامارات وملاح رأس الخيمة المشهور احمد بن ماجد وصيد اللؤلؤ وصناعة السفن والثروات البحرية مثل الاسماك والمحار وبداية العمليات البحرية للتنقيب عن البترول ومسح ووضع الخرائط للمياه والجزر الموجودة جنوب الخليج العربي.

تعليقات

تعليقات