مكيفات السيارات مخابىء للبكتيريا

حذر باحثون امريكيون من ان البكتيريا والفطر الموجودة في مكيفات السيارات ربما تمثل مشكلات صحية لمن يعانون من الحساسية او من ضعف جهاز المناعة . وقال ان دراسة مبخرات اجهزة التكييف في 12 سيارة توصلت الى وجود العديد من انواع الفطر والبكتيريا كما اشتكى اصحاب هذه السيارات من روائح غير مستحبة. ولم تتعد فترة استخدام هذه المكيفات التي صنعتها ست شركات مختلفة في ثلاث دول مدة عامين. وقال روبرت سيمونز استاذ علم الاحياء في جامعة ولاية جورجيا ان نمو البكتيريا يمكن ان يسبب مشكلات للمصابين بضعف جهاز المناعة او بحساسية ضد الفطر. وقدم هذا البحث الى مؤتمر للجمعية الامريكية لعلم الحشرات. وقال سيمونز (اي نوع من ضعف المناعة لدى الشخص يجعله اكثر عرضة لهذا النوع من المشكلات, موضوع الصحة هنا هو ان الناس مصابون بالحساسية من الفطر) . وقال سيمونز ان الاثار الصحية لاستمرار التعرض للميكروبات مازالت غير واضحة و(لا احد يعرف حتى هذه المرحلة مدى خطورة وجود نسبة قليلة من التركيز لهذه الكائنات على المدى البعيد) . وقال الباحثون ان البكتيريا والفطر قاومت درجات مختلفة من الحرارة في المكيفات التي خزنت في منطقة جافة لمدة عامين رغم انها نمت وسط رطوبة مكيفات الهواء. وقال سيمونز (عندما ترتفع درجة الحرارة ويجف الجو فانها (البكتيريا) تكمن وتقاوم وعندما تقل درجة الحرارة ويصبح الجو رطبا فانها تنمو ثانية) .

تعليقات

تعليقات