حبوب فياجرا السحرية تدغدغ احلام الخليجيين

من الكويت الى اليمن, لا حديث اليوم سوى حديث فياجرا وقد وقع عدد كبير من الرجال تحت سحر هذا العلاج (المعجزة) على الرغم من انه لا يباع بعد في المنطقة . ولم يصرح حتى اليوم ببيع دواء فياجرا في اي من دول الخليج الست. ولا في اليمن ايضا. لكن الطلبات تتتالى على الصيدليات ويبدي العديد من الراغبين في الحصول على الدواء استعدادهم لدفع اي ثمن مقابل الحصول على الحبة الواعدة بالقضاء على العجز الجنسي. وقال احد الصيادلة في الامارات ان (بعض المسافرين جاءوا بالدواء من الولايات المتحدة واعطت حبوبه نتائج مهمة بما في ذلك لدى الاشخاص الذين تجاوزت اعمارهم الستين) . وقال الدكتور فضل جلاد احد مسؤولي وزارة الصحة في ابو ظبي انه (اذا طلبت شركة فايزر التي تنتج فياجرا تسجيل الدواء على لائحة وزارة الصحة فانها يمكن ان تحصل على موافقة على تسويقه حوالى شهريوليو بشرط ان يكون الدواء منسجما مع قوانيننا) . وقد بدأت بعض الصيدليات في المملكة العربية السعودية بيع الدواء سرا بعد ان حصلت على حبوب منه هربت من مصر بواسطة مسافرين استنادا الى صحيفة (الاقتصادية) السعودية. ونقلت الصحيفة عن اطباء وصيادلة في السعودية قولهم ان الدواء (يباع هنا بأسعار عالية تتراوح في المعدل ما بين 200 ريال في جدة و300 ريال للحبة في الرياض) . واضافت الصحيفة ان حبوب فياجرا التي تباع في السعودية هي (صفراء وحمراء تحت الاسم التجاري للدواء في الوقت الذي ينحصر انتاج الشركة الامريكية فايزر على اللون الازرق) . وقال الدكتور عصام خرساني مدير عام الرخص الطبية في وزارة الصحة في المنطقة الشرقية من السعودية انه (في حال اكتشاف تداول الدواء دون ان يكون مسجلا في البلاد سيجري التحقيق مع الجهة التي تروجه) . وحذر احد مسؤولي وزارة الصحة عبد الرحمن اليوسف من سوء استخدام هذا الدواء ومن الاثار الجانبية لاستخدامه. وقال اليوسف (ان دواء فياجرا لن يتم اعتماده في الاسواق السعودية قبل نحو عامين بعد التأكد من سلامة التجارب التي اجريت عليه وكذلك الاثار الايجابية والسلبية لتعاطيه) . كذلك اصدرت وزارة الصحة الكويتية تحذيرا مماثلا يوم الجمعة الماضي. وقال محمد سعد المنيع وكيل وزارة الصحة المساعد للرعاية الصحية ان لدواء فياجرا اعراضا جانبية سيئة (وان من بين الاعراض ما يصيب القلب والدورة الدموية فضلا عن الاجهزة الهضمية والتنفسية والعصبية والتناسلية وحتى الحواس بما فيها الابصار) . وفي دول الخليج الاخرى التي نشرت صحفها مقالات مطولة حول فياجرا الذي وصفته بأنه عقار الفحولة فان الدواء يثير احلام العديد من الرجال. وكما هي الحال في العالم العربي فان العجز الجنسي يعالج بوصفات تستخدم فيها اعشاب. ويقول احد الخليجيين ان (المأكولات البحرية هي الوصفة المثالية لشباب دائم) . في المقابل يأمل عدد كبير من اليمنيين في ان يعوض دواء فياجرا الانعكاسات الضارة التي يتسبب بها القات الذي اعتادوا مضغه والذي لا يرغبون في التخلي عنه. ويعترف اليمني نضال بأنه يعول على فياجرا لانه (بعد ان يمضغ القات يجد نفسه بلا حول ولا قوة في اللحظة الحرجة) . حبوب فياجرا قد تتحول الى اسلوب حياة قال طبيب ألماني ان تعاطي عقار فياجرا الجديد الذي يعالج العجز الجنسي عند الرجال والذي أثبت فعالية عالية قد يعتاده البعض طول حياتهم ونبه الاطباء الى ضرورة توخي الحذر البالغ عند وصفه للمرضى. وقال الاستاذ الجامعي هارتموت بورشت المتخصص في المسالك البولية بها مبورج لمجلة شبيجل ان العقار يمكنه علاج حالات العجز التي تعجز مختلف الطرق الاخرى عن علاجها. وقال بورشت في مقابلة تنشرها المجلة اليوم (هذا العقار يفتح عصرا جديدا, اعمل في هذا المجال منذ 18 عاما ولم اكن لاعتقد قط ان هذا ممكن) . وبلغ حجم مبيعات هذا العقار الذي تنتجه شركة فايزر للمستحضرات الدوائية ارقاما قياسية في الولايات المتحدة, ومن مستخدمي العقار زعيم مجلس الشيوخ السابق بوب دول. وقال بروشت (جربت انا وزملائي هذا العقار وادى العقار الى تحسين القدرة الجنسية بدرجة كبيرة) . الا ان بروشت حذر من ان الاستمرار على تعاطي العقار قد يصبح عادة تلازم المرضى مدى الحياة مشيرا الى ان المسؤولية تقع على عاتق الاطباء في توخي الحذر عند وصفه.

تعليقات

تعليقات