لدى انتخابه رئيسا لمجلس الادارة: أحمد بن سعيد يعلن عن انشاء اول كلية لتأهيل الكوادر المواطنة للعمل بمجال المعاقين

تم انتخاب سمو الشيخ احمد بن سعيد آل مكتوم رئيس دائرة الطيران المدني بدبي, رئيس طيران الامارات رئيس مجلس ادارة مركز راشد لعلاج ورعاية الطفولة بدبي . وقد تزامن انتخاب سمو الشيخ احمد بن سعيد آل مكتوم مساء امس الاول. مع مرور اربعة اعوام على انشاء المركز. وقال سمو الشيخ احمد بن سعيد آل مكتوم في اعقاب انتخابه انه يعتز بالعمل والعطاء في مجال الخدمات الانسانية والطفولة والامومة... وان العطاء في هذا المجال واجب وطني مشيرا الى ترؤسه اللجنة العليا لاختيار الشخصية الانسانية سابقا. واضاف ان مركز راشد لعلاج ورعاية الطفولة قام بانجاز العديد من المشروعات والنشاطات الحضارية والتي تتواءم مع مسيرة الخير في واحة الامن والامان امارات المحبة والتآخي... ورغم الفترة الزمنية القليلة من عمر المركز, وقبل البدء في المرحلة الجديدة من عمره لابد ان نراجع مسيرة الاعوام الماضية حتى تكون المرحلة المقبلة خلاقة وقوية ومليئة بالانجازات التي تعيد البسمة للشفاه المحرومة... مشيرا الى ما قام به المركز خلال اربعة اعوام معددا اجراء مسابقة سنوية (مسابقة راشد الانسانية) على مدار الثلاث سنوات الماضية وبانتظام على مستوى الوطن العربي والدول الصديقة. وتعتبر المسابقة العلمية الاولى في هذا المجال على مستوى العالم... كما قام بطباعة اكثر من 12 بحث في مجال خدمات المعاقين والامومة والطفولة. ولقد بدأ يستعد لتزويد كافة الجامعات والمعاهد في الامارات والدول الخليجية والعربية والصديقة بالمعلومات والبحوث والاصدارات في هذا المجال خاصة وان المكتبة العربية تعاني شبحا كبيرا في مثل هذا النوع من المراجع والبحوث والدراسات. اضافة لاصدار مجلة ثقافية واجتماعية وارشادية ومتخصصة تعني بشؤون الطفولة والامومة والانسانية بصفة دورية (مجلة راشد) باللغتين العربية والانجليزية. واختيار الشخصية الانسانية على مدار العام من المشروعات التي ينفرد بها كلمسة وفاء وعرفان للايادي البيضاء التي دعمت المشروعات الانسانية بكل صدق وامانة كاختيار الفريق اول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع (الشخصية الانسانية) لعام 1996 والامير طلال بن عبدالعزيز آل سعود الشخصية الانسانية لعام 1997م, ويتم الاختيار من خلال استمارة توزع داخل وخارج الدولة. ونجح في مجال العلاج والتأهيل محققا اعلى معدلات النجاح للعديد من الحالات الواردة للمركز لأنه يضم كفاءات اوروبية وعربية مؤهلة تأهيلا عاليا. واوضح الاهتمام بالاصدارات الارشادية كجانب توجيهي للامهات والاسر والمجتمع وتزويد هذه القطاعات الهامة بالجهات الارشادية للحد من الاعاقة وتوفير الأمان النفسي. كما نظم النشاطات وورش العمل والزيارات الميدانية للامهات في المدن والقرى والتوعية الارشادية كجانب تثقيفي وارشادي. واستقبل الكثير من الشخصيات البارزة من خارج وداخل الدولة. وشارك الدوائر المحلية والاتحادية في كافة المناسبات البيئية والاجتماعية والقومية وغيرها. واشاد بالمكرمة السخية من الفريق اول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بتخصيص قطعة ارض في مدينة دبي لانشاء مبنى مركز راشد لعلاج ورعاية الطفولة تلك المكرمة والحلم الذي اصبح حقيقة وأسعد الجميع ولقد تم وضع الخرائط الفنية لاقامة هذا الصرح الانساني والذي يشتمل على الاقسام الفنية والادارية والمنافع العامة وتم التصميم بطريقة تتواءم مع احتياجات وتحركات الاطفال والمعاقين بطريقة آمنة وحديثة. وأعلن عن تشييد أول كلية علمية فنية اكاديمية تستوعب كافة الاخوة المواطنين والاخوات المواطنات للتدريب العلمي والميداني وتزويد الدارسين بالخبرات الفنية والعملية واحدث التقنية في مجال خدمات المعاقين وذلك لتأهيل الكادر الوطني في هذا النوع من الدراسة وهناك خطة دقيقة وضعها من قبل المتخصصين, وسوف يتم عرضها على الاجهزة المعنية للبدء في آلية التنفيذ ولقد ثمن صاحب السمو الملكي/ الامير طلال بن عبدالعزيز آل سعو رئيس برنامج الخليج العربي لدعم منظمات الامم المتحدة الانمائية المفكرة والمشروع خلال زيارته لمركز راشد خلال العام الماضي وابدى استعداده واستعداد برنامج الامم المتحدة في دعم هذا الصرح العلمي الهام.

تعليقات

تعليقات