الزيت الحار يؤخر الشيخوخة وزيت الزيتون يقي من السرطان

الدواء يؤخذ من الداء حقيقة علمية تؤكدها الدراسات يوميا وهذا ما ينطبق على الاطعمة الغنية بالدهون التي يعد الافراط فيها من اهم اسباب الاصابة بأمراض الكولسترول والشريان التاجي والسرطان بالاضافة الى الاصابة بالسمنة ومضاعفاتها فقد ثبت ان هناك وجها مضئيا لاستعمال الدهنيات . وهذا ما يؤكد الدكتور عز الدين الدنشارى استاذ الفارما كولجي بجامعة القاهرة الذي يقول ان هناك ثلاثة انواع من الدهون ذات اهمية كبيرة هي زيت الزيتون وزيت بذرة الكتان (الزيت الحار) وزيت السمك. وأظهرت البحوث ان زيت الزيتون يفيد تجديد الشباب والحيوية ويقلل نسبة الاصابة بالسرطان وامراض القلب وقد ثبت ان نسبة الاصابة بسرطان الثدي في اسبابها تقل بمقدار 30 ــ 35% في النساء اللاتي يتناولن زيت الزيتون بمقدار ملء ملعقتي شاي على الاقل. اما الزيت الحار فيؤخر الشيخوخة ويقلل احتمال الاصابة بأمراضها كما يقي من امراض الكولسترول وضغط الدم. كما بينت البحوث ان زيت السمك يفيد في العلاج والوقاية من امراض الكولسترول والقلب والجلطة وضغط الدم المرتفع ومضاعفات مرض السكر لذلك ينصح دكتور الدنشاري بالابتعاد عن اللحوم بقدر الامكان وتناول الاسماك ثلاث مرات في الاسبوع وتعتبر اسماك السردين والتونه والسلمون والرنجة والانشوجة من اكثر الاسماك فائدة لصحة الانسان. القاهرة ـ فيصل حماد

تعليقات

تعليقات