حفل فني ساهر بمناسبة توحيد القوات المسلحة

ضمن احتفالات الدولة بالعيد الثاني والعشرين لتوحيد القوات المسلحة نظم مساء أمس الاول حفل فني منوع ساهر بنادي القوات المسلحة بأبوظبي حضره سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان وزير الدولة للشؤون الخارجية وعدد كبير من الشيوخ وموظفي القوات المسلحة . وقد تضمن الحفل العديد من الفعاليات أبرزها عرض واداء الفرق الموسيقية للقوات المسلحة والتي قدمت أكثر من عرض, وشاركت بمختلف الفعاليات حيث قدمت ايضا فقرة ورقصة للعيالة ولأول مرة يتم المزج ما بين الموسيقى العسكرية وموسيقى رقصة العيالة ليتم تكوين الحان متناغمة تجمع ما بين الاثنين وفي الوقت نفسه تستطيع فرقة موسيقى القوات المسلحة ان تؤدي رقصات العيالة عليها. كما شارك في الحفل نخبة من الفنانين الاماراتيين المميزين في اغاني فردية وكذلك اوبريت جماعي, فقدم الفنان محمد المازم أغنية الله اكبر من كلمات ضاحي خلفان وشاركت في الاغنية المدرسة الفنية العسكرية ومدرسة خولة بنت الأزور. وقدم الفنان الصاعد محمد الوشام أغنية جيش الامارات للعقيد علي السيد وموسيقى القوات المسلحة جيش الامارات. وتخلل الحفل فقرات من الكلمات المعبرة والصادقة الفها نخبة من شعراء الامارات وقد عزفت قيثارة الشعر اسمى الكلمات وأكثر وطنية واحساسا بقيمة الوطن والقائد ومن الشعراء الذين ساهموا في هذا الملتقى المنفرد والذي سيحفر على مجلدات التاريخ الشاعر العصري بن كراز المهيري والشاعر محمد بن هاشم الشريف والشاعر جمعة السويدي والشاعر منصور مزيد بطاينة والشاعر محمد المر والشاعر الرائد سعيد حسن النعيمي والشاعرة المجندة مريم سيف المزروعي من مدرسة خولة بنت الازور والقت قصيدة بعنوان (الى بنت الامارات) كما القى الشاعر سعيد بن محمد القحطاني كلماته ليختتم بها انشودة الشعر. ومرة اخرى قدمت الموسيقى العسكرية نوبة المساء لتظهر مدى قدراتها وبراعتها الموسيقية. وفي فقرة انزال مظلي ظهر في السماء خمسة صقور كل منهم يحمل علم فرق القوات المسلحة المختلفة ومنهم القوات الجوية والقوات البحرية والقوات البرية وغيرها. وقد هبطوا على مسرح الاحتفال واثناء تحليقهم في السماء بعدما هبطوا من الطائرة ظلت الرؤوس مرتفعة لتشهد هذا الانزال الرائع والذي استعرض خلاله مدى قدرات ومهارات جنود الامارات في التحليق والتركيز على نقطة الهبوط. وفي الفقرة الاخيرة في الحفل قدم اوبريت (بلادي الامارات) من كلمات عارف الخاجة والحان عيد الفرج والمخرج المسرحي عبيد علي عبدالله وقد شارك في الاستعراض مدرسة خولة بنت الازور ومعهد الدراسات الفنية, وفي الغناء شارك عدد كبير من الفنانين وهم ميحد حمد واحلام ومحمد المازم وفايز سعيد وريم المحمودي وقدم كل فنان وفنانة فقرة منفردة وهم يرتدون ملابس القوات المسلحة المختلفة, وفي نهاية الاوبريت اجتمعوا معا. ويعد هذا الاوبريت من ابرز الاعمال الفنية المميزة في الامارات نظرا لحضور الكلمات الوطنية المعبرة والتي اشتقنا اليها منذ زمن, وقد استطاع الملحن ان يوظف الفنانين باسلوب جيد وكعادتها تألقت الفنانة أحلام فنجحت مع الاغاني الوطنية كما نجحت من قبل في الاغاني العاطفية. وكان للفنانة الصاعدة ريم المحمودي حضور مميز وقوي ومنبئ بتألق نجمها في المرحلة المقبلة وكذلك للفنان فايز سعيد والذي يختفي عن الساحة ثم يظهر بأروع ما عنده ونتمنى له المواصلة الجيدة والمستمرة. والاوبريت استطاع ان يجمع ما بين الموسيقى العسكرية الرسمية والالحان الخليجية وقد تم توظيفهم بصورة ناجحة ومتناغمة ونتمنى ان تكرر الاوبريت بهذا النجاح والتميز في الكلمات والاداء والصوت والاخراج ايضا وفي النهاية انطلقت الالعاب النارية في سماء الامارات لتعلن عن فرحة الشعب بعيد القوات المسلحة فجاءت الوانها زاهية ومشوقة تعبر عن بهاء واشراق وفخر للانتماء لهذا الوطن الحبيب. أبوظبي ـ فاطمة النزوري

تعليقات

تعليقات