تمنت أغنية (في يوم وليلة) باسمة: أهتم بفني ولا أكترث بالشائعات

الفنانة باسمة تمثل القديم والجديد في ادائها وهي نغمة مميزة في عالم الفن ولها اطلالة شكلية وصوتية مكنتها من شق طريقها نحو النجومية في عالم الاغنية الغربية والعربية . باسمة دخلت الفن من باب الطرب الاصيل متسلحة بثقتها بنفسها وباعمالها وادائها وحبها واقتناعها بالكلمة واللحن. تغني وتهدي من قلبها لانه وعلى حد قولها كتلة احاسيس. معها دار الحوار التالي: هل بدايتك مع اغنية (من غير ليه) هي التي اعطتك الانطلاقة؟ انها بداية مميزة وانطلاقة اكتشفت من خلالها نفسي كفنانة وتخطيط لهدف بعيد الامد وآمال بشهرة عالمية. وما آفاق المستقبل الفني ومداه عندك؟ عندما اصل الى مرحلة الامومة سأضحي واتخلى عن الفن, الامومة عندي بالمرتبة الاولى والفن بالمرتبة الثانية. هل تعتقدين ان سبب نجاحك هو اللون الذي اتبعته ام ان اطلالتك وحضورك كانا السبب وراء نجاحك؟ النجومية والحضور والشخصية التي تتناسب مع الوجود اضافة الى الشكل هي العناصر المكملة للصوت والاداء. ما اللون الذي ستعتمدينه في حياتك الفنية؟ سأتبع اللون الشعبي الخفيف ويمكن ان انوعه مع قليل من الطرب, لكن الطرب الاصيل الذي نجحت وتميزت به هو الاساس في مسيرتي الفنية. لم تؤدي الاغاني القديمة مع قليل من التوزيع الجديد بما انها رائجة؟ في البداية يجب ان يعرف الفنان عن هويته بأغنية خاصة واعمال جديدة تتناسب مع صوته لتكون الانطلاقة والبداية, لكن مع الوقت يمكن ان أؤدي هذه الاغاني الطربية القديمة, بعد ان اقدم للجمهور هويتي الفنية. التجدد الدائم هو التماشي الصحيح مع العصر. هل تغني باسمة باحاسيسها ام انها تؤدي كلمة ولحنا؟ انا اعطي كل ما في قلبي من احاسيس لتأدية الاغنية التي اختارها مطولا وادرسها جيدا, لو انني اؤدي الكلمة واللحن فقط دون الشعور بهما لما كنت قد نجحت وانطلقت. انا اعيش الاغنية التي اقدمها. وهل لهذه الاحاسيس مكان في قلبك؟ انه كتلة احاسيس. ما الاغنية التي تمنيت ان تكون لك؟ اغنية (في يوم وليلة) لوردة لانني احب كلماتها جدا, لكني بداية اعمل للوصول الى قمة الفن والشهرة وحينها يحق لي ان اؤدي الاغنية الطربية الطويلة. هل ستعتمدين لهجة معينة للكلمة التي تختارينها؟ ابدا, انا مع التنويع من اللبناني الى المصري الى الخليجي. ماذا تحضرين من جديد؟ بعد اغنية (وشوشني حبيبي) احضر شريطا جديدا يتضمن اغاني القديمة والجديدة وسأصور فيديو كليب جديدا لاغنية ستكون عنوان هذا الشريط. ما دور الاعلام بحياتك كفنانة؟ الاعلام من اهم الوسائل لايصال صوت الفنان ورأيه واخباره لجمهوره. كيف تنظرين الى الشائعات الملاحقة للوسط الفني؟ انها اخبار مضحكة جدا, انا اهتم بأعمالي ولا اواجه هذه التفاهات. والنقد الصحافي كيف تواجهينه؟ لا افتح مجالا للسجالات الصحافية فلكل منا رأيه الخاص. هل انت مع المنافسة الفنية؟ المنافسة الشريفة هي الشجاعة لاظهار الاحسن بالعمل. كيف تنظرين الى الشهرة؟ وماذا تعني لك كفنانة؟ الشهرة حلوة وتميز الانسان بحياته الخاصة لكنها تفقده حرية التصرف والتنقل واختيار الاصدقاء كما تحرمه العيش الحر, الشهرة تقيد. ... والغيرة؟ لا افكر بها, انها من الطباع السيئة. المال؟ المال هو وسيلة للعيش الكريم انما يجب الا يكون هدفنا بالحياة. الرجل. زوجي دوره كبير بحياتي من ناحية دعمي والطمأنينة التي يمنحني اياها, الرجل هو مرآة المرأة ووجها الاخر المكمل لها ولحياتها. الفن, ماذا اعطيته حتى الآن؟ الفن رسالة وتضحية واستمرارية, اعطيته كل طاقاتي الفكرية والصوتية وسأظل اعطيه حتى النهاية. هو موهبة ويجب ان اظهرها بدوري لجمهوري مع العلم ان دربه طويل وشاق وانا بطبعي احب المخاطرة بشق هذه الدروب للوصول الى ما اصبو اليه فنيا. بماذا تنهي حديثك؟ اعد جمهوري الذي اولاني المحبة والثقة بكل جديد, وان ابقى عند حسن ظنه. بيروت ـ (البيان)

تعليقات

تعليقات