الشيخة لطيفة في مقدمة السفراء العرب (الصغار) الى باريس

تغادر سمو الشيخة لطيف بنت محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع الى باريس صباح اليوم على رأس وفد عربي من 16 طفلا من الامارات والكويت والبحرين وسلطنة عمان وقطر والسعودية ومصر والاردن ولبنان واليمن تم اختيارهم عبر مجلة (ميكي) لحضور قمة الطفولة الخامسة التي تعقد في العاصمة الفرنسية من الرابع الى الثامن من مايو الحالي تقيمها منظمة الامم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونيسكو) بالتعاون مع مجلات ديزني. وقد ارسلت الملكة نور زوجة العاهل الاردني الملك الحسين بن طلال الاسبوع الماضي رسالة الى القمة تمنت فيها النجاح للحدث والتوفيق للوفد العربي المشارك في فعالياتها. ويضم الوفد مندوبين وممثلين عن وسائل الاعلام العربية المرئية والمقروءة والمسموعة بينها تلفزيون دبي وقناته الفضائية وقناة ديزني وصحف (البيان) و(الخليج) و(الشرق الاوسط) و(الحياة) و(القدس العربي) وغيرها. وعشية مغادرة الوفد على متن طيران الامارات الى باريس بعدما احضر الاطفال من دولهم الى دبي اقيمت لهم حفلة وداع في المناسبة في فندق الجميرا بحضور قنصلي الكويت وقطر. حيث كان في استقبال الشيخة لطيفة والاطفال الآخرين شخصية ميكي التي جاءت خصيصا من فرنسا توحدت عقبها اصوات الصغار لتغني (سفراء الحب والسلام) كانتاج خاص للمرة الاولى يمثل جزءا من المشاركة في القمة كتب كلماتها وائل الجشي ولحنها عبد الله حلبي. أطفال العالم رايتنا حب وسلام غايتنا جئناكم نهديكم قلبا تتسامى منه براءتنا نحن السفراء الاطفال عرب والخير رسالتنا نحمل احلام عصافير نبني اعشاشا وقصور من اجل عيون حالمة بارك يا عالم قمتنا وصرحت سموها بأنها مسرورة لمشاركتها بفعاليات هذه القمة وارى انها تدل على الروابط القوية بين الاطفال في هذا العالم الذي انا واحدة منه. واضافت انها ستشارك بمختلف الفعاليات كالورش الفنية وحفل اليونيسكو الى جانب أطفال العالم. وبعد العشاء الذي قدمه فندق الجميرا وقناة ديزني في الشرق الاوسط استمتع الاطفال بعروض والعاب سحرية وقطعوا قالبا كبيرا من الحلوى على شكل رأس ميكي ماوس وتلقوا في ختام الحفلة هدايا تذكارية. وتهدف القمة التي تستضيفها باريس للعام الخامس على التوالي اتاحة الفرصة امام جميع اطفال العالم للالتقاء والتعرف على بيئات مختلفة تخلق لديهم اجواء من الابداع عبر ورش العمل المختلفة التي تقام ضمن الفعاليات تحت شعار (النمو) . كتبت - رندة العزير

تعليقات

تعليقات