أجهزة كمبيوتر بشرية خلال 10 سنوات

قال بيل جيتس رئيس مجلس ادارة شركة مايكروسوفت ان الشركة تستثمر مبالغ ضخمة في تطوير نظم قد تمنح أجهزة الكمبيوتر قريبا القدرة على التعرف على المحادثة بين البشر وفهمها. وتنبأ جيتس بانه بعد عشر سنوات من الان ستتمكن أجهزة الكمبيوتر من التعرف على الكلام بل وفهمه بنفس الطريقة التي يفهمه بها البشر . وقال جيتس في خطاب الى مؤتمر سي ايه وورلد 1998 للتكنولوجيا (يمكنني ان أتجرأ وأقول انه بعد عشر سنوات من الان سيتمكن كل جهاز كمبيوتر من الرؤية والسمع والتعلم) . وأضاف جيتس رفعنا في( مايكروسوفت) في السنوات الثماني الماضية حجم انفاقنا على الابحاث نحو عشر مرات0 هذه استثمارات ضخمة من جانبنا وهي تهدف الى بناء أجهزة كمبيوتر يمكنها الرؤية والسمع والتعلم. (هذه ليست فكرة بعيدة المنال0 ففكرة تحدث الكمبيوتر معنا والتعرف على كلامنا متداولة منذ أكثر من 20 عاما0 وكان الناس في ذلك الوقت مغالىن في التفاؤل بالسرعة التي سيحدث بها ذلك لانهم اعتقدوا ان بامكاننا حل المشكلة ببساطة بالاهتمام بأشكال الموجات) الصوتية. وقال في كلمته أمام المؤتمر (ما لم يعرفوه حينذاك وأصبحنا نعرفه الان هو أننا اذا نظرنا للامور على هذا المستوى, أي مستوى الاصوات فقط فان الكلام يصبح غاية في الغموض0 فالناس لا تفهم ما يقال إلا بحسن الادراك والاطار العام الذي يقال فيه الكلام) وأوضح أن أجهزة الكمبيوتر التي ستفهم الكلام البشري ستكون سهلة الاستخدام. وقال (سننظر وراءنا الى الاجهزة التي نمتلكها الىوم ولا يمكن ادخال البيانات الىها سوى عن طريق لوحة المفاتيح, ونقول انها كبيرة للغاية ومحدودة القدرات ونتعجب من الكيفية التي أمكن بها للناس العمل بهذه الاجهزة) . والى ان يأتي ذلك الوقت قال جيتس ان مايكروسوفت تعمل على تبسيط استخدام الكمبيوتر من خلال تقليل أشياء مثل عدد الاوامر اللازمة لاداء الوظائف. وقد أوشكت مايكروسوفت على طرح أحدث اصدار من برامج التشغيل ويندوز وهو ويندوز 098 ولكن قبل أسبوع انهار النظام الجديد عندما كان جيتس يعرضه على مؤتمر لصناعة الكمبيوتر في شيكاغو.

تعليقات

تعليقات