اكتشاف أعاصير شمسية هائلة

قالت وكالة الفضاء الاوروبية امس ان مركبة الفضاء التابعة لها المعروفة باسم سوهو اكتشفت اعاصير شمسية عملاقة في حجم الارض تقريبا تسير بسرعة نصف مليون كيلومتر في الساعة . وقال الوكالة الاوروبية ان سوهو الذي يرصد الشمس من مسافة 5ر1 مليون كليومتر في الفضاء اكتشف اكثر من عشرة اعاصير تسير عبر سطح الشمس ويقع معظمها قرب قطبي الشمس الشمالي والجنوبي وذلك خلال عامين في اطار مهمة المركبة. وقالت وكالة الفضاء الاوروبية في بيان ان الظاهرة الجديدة ربما تساعد العلماء في اضافة معلومات جديدة عن اثر الرياح الشمسية التي تضر ببيئة الارض وتسبب الشفق القطبي والعواصف المغناطيسية وتعرض الاقمار الصناعية وامدادات الطاقة للخطر. ونقلت الوكالة عن العالم البريطاني ديفيد بايك من مختبر رذرفورد ابليتون قوله (نرى الغاز الساخن في الاعاصير التي تنطلق من الشمس وتستجمع سرعتها وهذه الاحداث العجيبة في الغلاف الجوي للشمس لابد ان لها اثارا واسعة النطاق) . وكانت المركبة سوهو التي تحمل 12 من معدات رصد الشمس التي قدمها علماء امريكيون واوروبيون اطلقت الى الفضاء في الثاني من ديسمير عام 1995 عبر صاروخ اطلقته ادارة ابحاث الطيران والفضاء الامريكية (ناسا). وبدأت المركبة مهامها العلمية في ابريل عام 1996 وقررت الوكالة الاوروبية وناسا مؤخرا مد مهمتها حتى عام 2003. وسيمكن هذا المد سوهو من مراقبة البقع الشمسية على سطح الشمس ويتوقع ان تصل ذروتها حول عام 2000. وقالت وكالة الفضاء الاوروبية ان العواصف الشمسية خلال ذروة البقعة الشمسية ما بين 1989 و1991 سببت اضطرابات في امدادات الطاقة بكندا والسويد وعطلت بعض الحاسبات ودمرت واتلفت عدة اقمار صناعية. ـ رويتر

تعليقات

تعليقات