جمال الحاي رئيس لجنة المطار: العالم أجمع على نجاح دبي 20% زيادة بعدد المسافرين خلال المهرجان

لعب مطار دبي الدولي دوراً بارزاً في انجاح مهرجان دبي للتسوق 98 وقدم صورة حضارية عن مدى تطور الخدمات والتسهيلات التي توفرها صناعة الطيران للقادمين او المغاردين من الامارة . وشهدت اروقة هذا المرفق الهام طوال ايام المهرجان مهرجانات وكرنفالات فرح متميزة اقيمت للقادمين الى امارة السحر والبهجة, في خطوة عكست مدى تجاوب دائرة الطيران المدني بدبي من هذا الحدث السنوي الهام والمساهمة في انجاحه من خلال تفاعل جميع اقسام ومرافق المطار مع دعم المهرجان. وحول الاستعدادات والخدمات التي وفرها مطار دبي الدولي لزوار المهرجان التقت (البيان) جمال الحاي مدير ادار الجودة والخدمات بالدائرة رئيس لجنة المطار بمهرجان دبي للتسوق حيث دار الحديث التالي: - ماهو تقييمكم لمهرجان دبي للتسوق 98 وانعكاساته على سمعة دبي؟ ــ ان اهتمام صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم ومتابعة سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لفعاليات المهرجان كان وراء انجاح مثل هذا الحدث العالمي. كما اعتقد بأن العالم أجمع على نجاح هذا المهرجان ونلاحظ ذلك من خلال عدد الزوار القادمين الى دبي وامتلاء الفنادق بالزوار والحركة اليومية في الاسواق وخاصة اثناء العطلات. فما تم ملاحظته حقا ان المهرجان بدأ بأخذ مكانه بين الفعاليات الموحدة في العالم كمهرجان سويسرا وغيرها من الاماكن التي تجمع ليس فقط السائح بل العائلة بأكملها وهذا هو في اعتقادي سر نجاح مهرجان دبي. اما بالنسبة لسمعة دبي فالحمد لله سمعة دبي جيدة على جميع الأصعدة ايضا قبل حدوث المهرجان وان هذا اضاف اليها لمسة اخرى وهي بأن دبي قادرة على استضافة اي حدث على مستوى عالمي أو محلي بفضل وجود البنية التحتية لهذا البلد الذي اتمنى من الله ان يحفظه من أي سوء. - ماهي الاستعدادات التي أخذتها الدائرة لانجاح المهرجان؟ ــ الاستعدادات التي وفرتها الدائرة لانجاح المهرجان بدأت قبل الحدث وفي بداية المهرجان أخذت كل الاحتياطات بداية من البلد الذي قدم منه الزائر او العائلة الى دبي على سبيل المثال: الحصول على موافقة مسبقة على التأشيرة قبل الوصول الى دبي والذي يتم عن طريق شركة طيران الامارات. وعند وصول الزائر يتم الاهتمام به وتقديم المساعدة من عند سلم الطائرة مرورا بالجوازات واستلام الامتعة والجمارك ــ حجوزات الفنادق ــ وحتى وسائل المواصلات الى مقر اقامة الزائر. - ماهي التسهيلات الجديدة التي وفرتها الدائرة لانجاز معاملات الزوار بسرعة قياسية؟ ــ زيادة عدد الموظفين في أيام المهرجان في جميع الاقسام مثل: الخدمات الارضية ــ ادارة الهجرة ــ الجمارك ــ كافة اقسام دائرة الطيران المدني, مع وجود مناوبة ليلية من قبل كبار مدراء دائرة الطيران المدني, وذلك حرصا على ضمان سير العمل على افضل صورة, تخصيص كاونترات خاصة لانهاء اجراءات العائلات الزائرة ــ وجود موظفين من الفنادق الراقية على مدار الساعة ــ زيادة عدد سيارات الاجرة لنقل الزوار القادمين الى الامارة الى مقر اقامتهم. - هل ساهم المهرجان بزيادة عدد المسافرين عبر مطار دبي الدولي وكم تتوقعون ان يصل عدد هؤلاء المسافرين خلال ايام المهرجان؟ ــ نعم لوحظ زيادة في عدد المسافرين خلال فترة المهرجان, وتصل نسبة الزيادة في عدد الزوار الى 20% مقارنة بالايام العادية. - كيف ترون مهرجان العام المقبل؟ وهل باعتقادكم سيكون افضل من 98 وماهي الاسباب؟ ــ كما تعودنا من مدية دبي مفاجآت دائمة, فانني اتوقع ان مهرجان العام المقبل سيكون افضل مع وجود احداث اخرى جديدة, والسبب في ذلك ان المهرجان بدأ يأخذ طابعه المميز والذي طالما جذب العديد من الزائرين من مختلف البلدان, وان ادارة المهرجان واللجان المنسقة تعلمت من التجارب السابقة وحددت نقاط الضعف منعا لتكرار أي اخطاء في المستقبل, كما اعتقد بأننا سنشهد في المهرجانات المقبلة تنظيما أفضل وزيادة في الفعاليات وتحسن في النوعية. كتب - غسان امهز

تعليقات

تعليقات