سجادة بمليون دولار في دبي: فنان يمضي ثماني سنوات في ابداع سجادة الملك الكبير

تعرض واحة السجاد التي تنظمها دائرة الموانىء والجمارك في دبي, ضمن فعاليات مهرجان دبي للتسوق 98 مجموعة واسعة من السجاد المصنوع يدويا تناسب كافة الميزانيات. وتشارك في واحة السجاد اكثر من 50 شركة محلية تعرض قطعا من السجاد من كل انحاء العالم على مساحة قدرها سبعة آلاف متر مربع في مركز دبي التجاري العالمي . ويقول الدكتور (عبيد صقر بوست) مدير عام جمارك دبي (تتمتع امارة دبي بموقع جغرافي مميز وببنية تحتية متطورة وبقوانين مرنة في مجالي الاستيراد والتصدير جعلتها مكانا مثاليا لتجارة السجاد. وتضم هذه الواحة قطعا من السجاد على شكل لوحات فنية بعضها تجاوز قيمتها المليون دولار امريكي. ويقول خواجة خورشيد ريشي المدير التنفيذي لشركة آرتس اند كرافت: يتوقف سعر قطعة السجاد على عدد العقد والالوان المتوفرة فيها فهذه السجادة التي يبلغ ثمنها مليون دولار تحتوي علي 3600 عقدة و 57 لونا مختلفا. واضاف: لقد تطلب انجاز هذه القطعة التي نطلق عليها اسم (سجادة الملك الكبير) ثماني سنوات ويبلغ طولها 1.93 متر وعرضها 1.31 متر. واكد (ريشي) ان صانع هذه السجادة انجز في حياته كلها اربع قطع سجاد فقط لانه كان في الاربعينات من عمره عندما بدأ االعمل في هذا المجال. وقال (ريشي) الذي يملك 25 محلا للسجاد في منطقة الشرق الاوسط, ان هذه القطعة بالذات لا تقدر بثمن بالنسبة اليه ولاينوي بيعها ابدا فهو يعرضها لمحبي السجاد كقطعة فنية تستحق العرض. وتأتي مختلف القطع المعروضة في الواحة من ايران وافغانستان والهند وتركيا وباكستان ولكن الطلب الكبير على قطع السجاد الايراني يدفع العارضين الى زيادة معروضاتهم منها. وتعرض شركة (الكابو التجارية) تحفة فنية اخرى من السجاد تصور مسجد الشاه في مدينة اصفهان الايرانية ويبلغ ثمن هذه السجاد 600.000 الف درهم, بينما تعرض شركة (دخيلي للسجاد) اكبر قطعة سجاد يبلغ طولها 19مترا وعرضها 12 مترا ويقدر ثمنها بحولي 600 الف درهم ايضا. ويتردد على المعرض عدد كبير من الزوار يوميا خصوصا من المملكة العربية السعودية وقطر والكويت وجنوب افريقيا والمانيا.

تعليقات

تعليقات