طريقة جديدة لتخزين النفايات النووية

أكد فريق من العلماء من معهد اورساي للفيزياء النووية بالقرب من باريس ان مركب ثيديوم الجديد يمكن ان يكون الحل الامثل لتخزين النفايات النووية لملايين السنين . لقد نجحت بعض الصخور مثل المونازيت والاباتيت في حفظ العناصر الطبيعية المشعة مثل الثوريوم واليورانيوم طوال حقب جيولوجية بالرغم من التغيرات الهائلة التي مرت عليها. وعلى عكس العلماء الامريكيين والاستراليين الذين يجرون التجارب على مركبات السيليكيت والتيتانت على امل تقليد هذه الصخور اختار العلماء الفرنسيون ملح فوسفات الثوريوم الجديد حيث يمكن لليورانيوم والنبتونيوم والبلوتونيوم ان تأخذ مكان الثوريوم ويستطيع العلماء بعد ذلك تحويل المركب الجديد الى نوع من السيراميك الذي يمكن تخزينه على شكل كرات صغيرة. ويقول العلماء الفرنسيون ان سيراميك فوسفات الثوريوم يقاوم التآكل الذي تسببه المياه اكثر بعشرة أضعاف من المواد التي تمت تجربتها حتى الآن. وبالرغم من انه يمكن استخدام السيراميك الجديد لتخزين النفايات التي تنتج عن البلوتونيوم الا ان الاستعمال الرئيسي للتقنية الجديدة هو تخزين النفايات الموجودة في الاسلحة النووية التي يتم تفكيكها.

تعليقات

تعليقات