لماذا يموت الرجال وهم أصغر سنا من النساء؟

قد تؤدي اكتشافات جديدة حول الانزيم الذي يتحكم في معدلات الكوليسترول في الدم الى تفسير أحد الاسرار التي طالما حيرت العلماء وهو لماذا يموت الرجال وهم اصغر سنا من النساء نتيجة للاصابة بأمراض القلب ؟. فقد أثبتت التجارب التي اجريت في جميع انحاء العالم ان الرجال يصابون بأمراض القلب وهم اصغر سنا من النساء. اما في الدول الغربية حيث تعتبر امراض القلب السبب الرئيسي للوفاة بين الجنسين, فإن الرجال عادة ما يموتون قبل عشرة سنوات من النساء حتى ان الاختلاف في العوامل التقليدية مثل ارتفاع ضغط الدم والتدخين والسمنة وحتى الفوارق الهرمونية والجسدية فشلت في فك طلاسم هذا اللغز المحير. الا ان الاطباء الآن يعتقدون ان ابحاثهم حول اختلاف تركيبة الانزيم الذي يفرزه الكبد عند الرجل والمرأة قد تجيب على السؤال المطروح وهو لماذا تتمتع النساء بمعدلات كوليسترول افضل من تلك الموجودة عند الرجال وخصوصا قبل انقطاع العادة الشهرية؟. يقول الدكتور جون هوكانسون من جامعة واشنطن في سياتل ان الفضل في انخفاض نسبة الاصابة بأمراض القلب عند النساء يعود اساسا الى نوعية وكمية الانزيم الذي يفرزه الكبد للتحكم بمعدل الكوليسترول في الدم. المعروف علميا ان الكوليسترول والمركبات العضوية الدهنية لا تذوب في الدم. ولذلك فإنها تنتقل في مجرى الدم بواسطة جزيئيات تعرف بالبروتين الدهني والتي تنتج اصلا في الكبد. ويقوم الكبد ايضا بانتاج خميرة محللة للدهن تعمل على تكسير الدهنيات حتى يستطيع الجسم الاستفادة منها. وتتم عملية نقل معظم الكوليسترول بواسطة بروتين دهني منخفض الكثافة والمعروف علميا بالكوليسترول الضار لأنه يترك الكثير من الرواسب على جدران الأوعية الدموية التي تؤدي الى انسدادها. أما البروتين الدهني عالي الكثافة فإنه يعتبر عاملا مساعدا في الدم لأنه يحمل الكوليسترول والدهون الى خارج مجرى الدم وقبل ان يؤذي الأوعية الدموية. فكلما ارتفعت نسبة البروتين الدهني عالي الكثافة كلما قلت نسبة الاصابة بالذبحة القلبية. وقد تبين ان لدى النساء كميات من البروتين الدهني عالي الكثافة اكثر بكثير من البروتين الدهني منخفض الكثافة وان كثافة الدهن الاخير لديهن اقل بكثير مما هي عند الرجال الذين في نفس السن ولذلك فإن النساء اقل عرضة للاصابة بأمراض القلب. الا ان خطى الاصابة بأمراض القلب تزداد بعد انقطاع الدورة الشهرية عند النساء لأن هرمون الاستروجين الذي يتحكم بنسبة الدهن في الجسم يقل بنسبة عالية بعد سن اليأس. وتفيد الاحصائيات المتوفرة ان 29% من الرجال يصابون بأمراض القلب في الاربعينات من اعمارهم بينما لا تزيد هذه النسبة بلوغهم 17% عند النساء. ولكن عند بلوغهن سن السبعين وما فوق فإن النسبة ترتفع الى حوالي 70% لدى الجنسين. ويأمل الاطباء ان تؤدي هذه الاكتشافات الجديدة الى تأخير الاصابة بأمراض القلب لدى الرجال والنساء على حد سواء.

تعليقات

تعليقات