المدينة العائمة تستعد للابحار حول العالم (سفينة الحرية) تضم 20 ألف شقة وتستوعب 65 ألف راكب مطار وملاعب جولف ومستشفيات وجامعة ووسائل مواصلات

بسبب ضخامة حجمها ومستويات الرفاهية والخدمات المتميزة التي تقوم على متنها اطلق الكثيرون على السفينة السياحية الجديدة اسم (موناكو العائمة) . وتؤمن هذه السفينة التي يبلغ طولها حوالي الميل وبارتفاع لا يقل عن 30 طابقا ملجأ آمنا وبدون ضرائب لخمسة وستين الفا من الركاب. ويعكف المهندسون على بناء اكبر سفينة عرفت في العالم لتضم 20 الف شقة سكنية ومطار وملاعب للجولف وستدور هذه السفينة حول الكرة الارضية مرة كل سنتين حيث تمضي ربع هذا الوقت في الابحار بينما تقضي باقي الوقت راسية بالقرب من المدن الكبيرة مثل نيويورك. ويشرف على تصميم (سفينة الحرية) الشركة الهندسية (انجنيرينج سولوشينز) في فلوريدا والتي تفرغت كليا لبناء هذه السفينة العملاقة, وبالنظر لضخامة حجمها فإنه لا يمكن بناؤها الا في عرض البحر. ومن المقرر ان تبدأ اعمال البناء ابتداء من شهر اغسطس المقبل على ان تكون مستعدة للابحار بحلول عام 2002. وبالرغم من رسوم ستدفع شهريا لصيانة السفينة فإن الركاب لن يدفعوا الضرائب المعتادة والتي تشغل كاهل رجال الاعمال والمال. ويقول نورمان نيكسون, مدير المشروع: انها فرصة لاقامة أول مجتمع نموذجي في العالم. وسيكون للسفينة قوات الامن الخاصة بها وستدرس سجلات السكان المحتملين للتأكد من ضمان بيئة اجتماعية خالية من الجريمة. وبسب حجمها الضخم فإن السفينة ستكون قادرة على تحمل الاعاصير, كما ان عرضها سيساعدها في الصمود ضد الانواء البحرية. فالموجة التي قد يصل ارتفاعها الى 100 قدم لن تحرك السفينة لأكثر من بوصة واحدة. وسيقوم حوالي 100 مولد في مؤخرة السفينة بتزويدها بالطاقة الكهربائية. اما سطح السفينة فسيكون بمثابة مطار قادر على استقبال الطائرات الضخمة مثل بوينج 747 بالاضافة الى الطائرات الخاصة والطائرات المروحية. كما ان هناك مساحة مخصصة لرسو اليخوت والسفن الصغيرة في الطابق الاول. وقد تم حتى الآن حجز ألف شقة من جميع انحاء العالم وخصوصا من الولايات المتحدة وألمانيا ونيوزيلاندا وبريطانيا. اما سعر الشقة فيتراوح بين مائة الف و 2.8 مليون جنيه استرليني. وتحتوي الشقق الفخمة على ثلاثة حمامات وحوالي 180 قدما من النوافذ التي تطل على البحر. ويمكن للركاب ان يمارسوا اعمالهم على متن السفينة وقد تم حتى الآن توقيع العقود لتأجير مساحات لاقامة المطاعم والمحلات التجارية والاعمال الاخرى. وسيبلغ حجم هذه السفينة ستة اضعاف حجم سفينة الملكة اليزابيث الثانية. فطولها 4320 قدما وعرضها 600 قدم وارتفاعها 350 قدما. وستكون هناك قطارات كهربائية تعمل على مدار الساعة لنقل الركاب في ارجاء السفينة. اما عن تكلفة السفينة فتقدر بحوالي 3.6 مليارات استرليني ومن اجل جذب المزيد من الزبائن فإن الشركة تقدم خصما خاصا يصل الى 35% على اول ألفي شقة يتم شراؤها. كما ان عملية البناء لن تبدأ قبل جمع 121 مليون جنيه ومستوى الاقبال حتى الآن يؤكد ان عملية التمويل لن تكون عقبة امام تنفيذ المشروع.

تعليقات

تعليقات