الشارع ملحمة جمالية واللمسات الفنية تزيده بريق:فنون عالمية وعروض شعبية وجوائز تتألق في (الضيافة

شارع الضيافة احد العلامات المضيئة في مهرجان دبي للتسوق 98, ومع اقتراب ساعات الغروب يتحول الشارع لحياة مختلفة تماماً عن تلك التي يعتادها المارة والسكان والزوار صباحاً ... وتستمر حالة الحياة غير العادية حتى منتصف الليل يومياً, بل تمتد إلى ما بعد ذلك بكثير. الشارع من الجانبين تزين بأبهى صوره, وتحول الى ملحمة جمالية وتزيده بريقاً تلك اللمسات الفنية التي اضيفت على الشارع ليصبح اسماً على مسمى... الضيافة بمعناها الشامل... والزائر للشارع في اي لحظة يشعر بحياة مختلفة تماماً... هذا الاتساع ... هذا الهدوء المصحوب بصخب حي, يوحي بالحياة والجمال والجو العائلي, ويضيف عليه اللهو الطفولي مزيداً من الجمال لضحكات الاطفال وصراخهم اثناء اللهو واللعب. مهرجان واحياء الجمال هو السمة العامة لشارع الضيافة من مدخله حتى نهايته بمجرد دخولك للشارع تلقاك بوابة زينتها الوان عديدة واضواء انارت السماء, معلنة عن حياة غير عادية في هذا الشارع الذي نقل المهرجان بفعالياته لمنطقة جديدة بدبي قريبة من حي شعبي هو (السطوة) وآخر متوسط هو (الكرامة) وثالث أكثر رقيا هو (الجميرا) ... ومن الملاحظ ان الفعاليات راعت بدقة شديدة متطلبات مختلف فئات سكان المناطق المختلفة بمستوياتها الطبقية وكان لهذا التنوع دور في جذب زوار المهرجان بأعداد كبيرة... وبطول الشارع اصطفت أكشاك بيع الهدايا بشكل جمالي وتحمل شعار المهرجان, وتقوم ببيع الهدايا والتذكارية منها بشكل خاص للزوار بأسعار رمزية... وبين هذه الاكشاك تنتشر منافذ المفاجآت وهي عبارة عن مواقف للحصول على هدية مقابل درهم وحتى اربعة دراهم... وتلقى تلك المنافذ اقبالاً من الزوار الكبار والصغار... نقطة مضيئة وأهم ما يزين شارع الضيافة موقع (مؤسسة محمد بن راشد للاعمال الخيرية) والتي تم تشييدها بعناية فائقة وبشكل جمالي غير مسبوق لتصبح نقطة مضيئة بالشارع من العمارة الاسلامية تصميماً وشكلاً... وتزينها لوحات تشكيلية رائعة واحدة عن المساجد واخرى عن علماء الدين والدعاه... وغطت حوائط المبنى آيات قرآنية... ولوحات تم تدوينها بتاريخ الاسلام في مواقع عديدة بالعالم خاصة آسيا... علاوة على اغراض واهداف تلك المؤسسة... التي تجاوزت اعمالها الحدود الاقليمية لتصل إلى العالمية... وتتوسط المبنى الجميل كراسي روعى في تصميمها الديكور والفن العربي حتى في فرشها... وتدلت من اعلاها (ثريا) اسلامية عربية اعطت للموقع مزيدا من الجمال... لتعلن عن اهدافها وشموخها كواحدة ان لم تكن الاولى من المؤسسات الخيرية في العالم. راحة... وقدح قهوة ومن هذه الاهداف السامية يدخل الشارع مرحلة آخرى, مرحباً بالضيف والزائر... حيث صفت المقاعد والموائد امام كل محل في شكل جمالي... لأخذ قسط من الراحة, وقدح من القهوة أو الشاي مع وجبة خفيفة, وهو ما اضفى على المكان جواً عائلياً اكثر واكثر... وتتسابق الفعاليات بشارع الضيافة... فهذه هي مدينة (العاب المهارات) تلك الزاوية التي تضم عشر لعبات يتسابق عليها الزوار للربح (بدمية) جميلة... ولكن الربح في النهاية سيكون للادق مهارة والقادر على التركيز ووسط هذا كله... كان الاطفال في القلب انسجاماً مع شعار المهرجان الاساسي... حيث تتوافر ألعاب للاطفال في مأمن تام... فنون وعلى بعد خطوات يحيا الشارع يوميا ساعات مع الفن والاعراس... وتتناوب على شارع الضيافة فرق عربية ومحلية ومن دول اخرى تقدم كل منها فنون كل موقع وبلد... ويمتزج مع كل هذا ليلة عن العرس المصري وزفة العروس والعريس... واخرى عن الزفة المغربية وهذا يوم لليمن ويأتي يوم للعرس الهندي وآخر الايراني... حياة مليئة يوماً بعد يوم بالمرح والبهجة. وعلى جانبي الشارع انتشر عدد من الفنانين ورسامي الكاريكاتير... لاستقبال رواد المهرجان لعدة دقائق لتخرج بصورة ستكون تذكاراً... ويوماً ما ستدفعك للزيارة مرة اخرى. ويزداد الشارع تألقاً مع كل زاوية من زواياه فتلك زاوية للفنانين المتجولين والمهرجين... الذين اضفوا على الشارع جواً من المرح... شدوا الاطفال نحوهم... وتكونت حلقات حول هذا المهرج الذي ينافسه مهرج آخر على ضفة الشارع الاخرى. ولا تنتهي الفعاليات... فهواة ركوب الدرجات لهم موقع بنهاية الشارع, وتم توفير سبل الامان لهم. ويشتد السباق بين الاطفال والصبية... والرابح حتماً له جائزة... حقاً انه عالم من المرح. نباتات وعصافير وعلى الزاوية المقابلة تحولت الارض لجنة خضراء... تعلو بينها اصوات العصافير... فتلك زاوية لهواة اقتناء زهرة جميلة وشجرة زينة... وتتعدد انواع العصافير والوانها... وكل واحد يختار ما يناسبه... وبالعودة مرة اخرى بعد رحلة مع شارع الضيافة... تتمتع عين الزائر بمنظر جمال آخر... حيث تمتد بطول وسط الشارع اشجار النخيل التي التفت حولها المصابيح الكهربائية المضيئة... والتي اتخذت من كل الالوان حكاية ورواية... اجابة لكل سؤال وعندما تصل لنهاية الشارع مرة اخرى ستلتقي بمكتب استعلامات مهرجان دبي للتسوق لتلقى اجابة واضحة عن كل تساؤلاتك... وحلاً سريعاً لأي مشكلة... وموقفاً حاسماً لاية مخالفة... وعلى بعد خطوات قليلة سيجد هواة الافلام والطرب والموسيقى... سوقاً يضم عدة محلات لبيع الاسطوانات المدمجة وأشرطة الكاسيت والفيديو كاسيت... وتنوعت بين العربي والاجنبي... وبسعر خاص... بعيداً عن القرصنة... الزائر لشارع الضيافة... سيجد حتماً شكلاً جديداً في كل يوم... بل سيكون هناك له دافع لتكرار الزيارة... وهو ما جعل الشارع مكاناً لتحديد موعد بين الاصدقاء ليمتد ليس خلال ايام المهرجان فقط بل لطوال ايام السنة. تحقيق: محمود الحضري

تعليقات

تعليقات