طائرات حربية ذكية بدون طيار

تعكف وكالة تقييم الأبحاث الدفاعية الامريكية على دراسة تكنولوجيا جديدة قامت بتطويرها شركة (سايبر لايف تكنولوجي) لانتاج طائرات حربية ذكية بدون طيار. وتهدف الشركة الى انتاج سرب من الطائرات الذكية التي تطير بدون طيار ضمن تشكيل يضم طائرة حربية بقيادة طيار بشري. وستقوم الطائرة التي تطير بدون طيار بمهمة التعرف على الطائرات المعادية واجهاض اي اجراء وسيتم تجهيز الطائرات بمجسات تمكنها من تحديد مواقع الطائرات والصواريخ المعادية وطلب الاذن من غرفة العمليات لمهاجمتها وتدميرها. ومن الاستعمالات الاخرى لهذه التقنية هي انتاج طائرات صغيرة بحجم الطيور لاستخدامها في عمليات الاستطلاع او الاغارة على مواقع الارهابيين او في عمليات تحرير الرهائن. وقد تم بناء الطائرة الجديدة بمساعدة جهاز كمبيوتر يحتوي على معلومات قدمتها وزارة الدفاع لاطلاع المبرمجين على طريقة المناورة التي تنفذها الطائرات الحربية في ظروف القتال. وبالرغم من سروره بالنتائج الجديدة التي حققت خلال فترة التجارب التي اجريت حتى الآن الا ان سيمون هانكوك من وكالة تقييم الابحاث في الشؤون الدفاعية يؤكد انه لابد من اجراء المزيد من التجارب والتعديلات قبل تطبيق التقنية في المجالات العملية. اما أنيل مالهوترا مدير التطوير في سايبر لايف فيقول ان الخطوة التالية هي اجراء اختبار يتبارز فيه طيار آلي مع طيار يتمتع بخبرة واسعة لتقييم أداء الأول ومن ثم ادخال جميع التعديدلات الضرورية. ويضيف قائلا: وعند الاستغناء عن الطيار في الطائرة الحربية فاننا لا نضمن سلامة الطيار وحسب ولكننا سنتمكن من خفض وزن الطيائرة وتكاليفها الى حد كبير جدا. ومن ضمن الفوائد الاخرى ايضا رفع مستوى اداء الطائرة وقدرتها على المناورة مثل الانحراف بسرعة لتجنب الصواريخ او الطائرات المعادية التي تطير بدون طيار والتي يمكن ان تشوش على اجهزة الطائرة او ان تفقد الطيار وعيه.

تعليقات

تعليقات