ملحمة ابراهيم : مسلسل تلفزيوني اسرائيلي اردني مشترك

اجتمع الاسرائيليون والاردنيون للمرة الاولى في قطاع الانتاج التلفزيوني المشترك لانتاج مسلسل تلفزيوني وثائقي حول نبي الله ابراهيم عليه السلام الشخصية المشتركة في الديانات اليهودية والمسيحية والاسلامية . ويعرض المسلسل الوثائقي الذي يحمل عنوان (ملحمة ابراهيم) للبيع حاليا في اطار (السوق الدولية للبرامج التلفزيونية) (ميب-تي في) الذي يقام سنويا في مدينة كان (جنوب شرق فرنسا), وهو من انتاج شركة (اسرائيل فيلم سيرفيس) الاسرائيلية و(برايم تايم بروداكشن) الاردنية وتم تصويره في ثماني دول, سرا في بعض الاحيان. استمر التصوير عامين شهدا الكثير من الصعوبات بسبب المشكلات السياسية في الشرق الاوسط. وقال يهودا يانيف منتج المسلسل الاسرائيلي ومخرجه ان هذا العمل (لا يريد اعطاء اجوبة بل يسعى الى جعل الشعبين يتعرفان على بعضهما البعض بشكل افضل) . واضاف (حين التقينا المنتج الاردني مازن القيسية كنا نريد في شكل خاص العمل معا على فيلم يهم اليهود والعرب على حد سواء, وبدا ان المواضيع ذات الاهتمام المشترك نادرة جدا, وعلى الفور فرضت قصة ابراهيم نفسها) . واوضح (حرصنا على انجاز الفيلم مهما طرأ على الوضع السياسي) . وقد صورت بعض لقطات الفيلم سرا في العراق وصورت مشاهد اخرى في ظروف فائقة الصعوبة في كردستان التركية وفي مصر. وتنقطع المشاهد بين الحين والآخر لعرض مواجهة بين كاتبين هما الاردني هشام يانس والاسرائيلي اليكس انسكي. وقال يانيف (ان المقصود كان اثارة حوار بينهما) وعرض وجهة نظر كل بينهما. ولدعم وجهات نظرهما يقرأ احدهما مقاطع من القرآن بالعربية والثاني مقاطع من التوراة بالعبرية. وسيتم عرض المسلسل الوثائقي في اليوم ذاته على شاشتي التلفزيون في الاردن واسرائيل وسيقدم له كل من العاهل الاردني الملك حسين والرئيس الاسرائيلي عازر وايزمن. وقال المخرج ان (الفيلم يتضمن عناصر لن تعجب ابدا الاصوليين الاسلاميين او اليهود المتشددين) مشيرا الى انه انتج فيلمه من دون ان يتعرض الى اي ضغط سياسي. كما يؤكد انه لم يفرض على ذاته اي رقابة وقال ان الامر لا يتعلق برقابة بل (بضرورة احترام مشاعر الآخر والحرص على عدم اهانته) . الا ان الفيلم اثار ردود فعل في الاوساط الدينية والثقافية في كلا البلدين. ففي الاردن طرد هشام يانس من رابطة الكتاب الاردنيين التي ترفض معاهدة السلام الموقعة بين الاردن واسرائيل. ويأمل يهودا يانيف البالغ من العمر 58 عاما والذي ولد في فلسطين ويحمل الجنسيتين الاسرائيلية والامريكية ان يساهم فيلمه قليلا في ارساء السلام. واضاف ان (لا اؤمن بالله بل ببعض القيم الثقافية, لا اريد ان يذهب احد اولادي الستة يوما الى الحرب) . ويانيف معروف في مجال الاشرطة الوثائقية وقد اخرج العديد من الافلام الاجتماعية والانتروبولوجية لا سيما عن الهنود في جبال الانديز او عن الغجر في باريس وضواحيها. وابدت اكثر من عشر تلفزيونات في العالم اهتمامها بـ (ملحمة ابراهيم) , لكن يانيف قال ان ما يأمل في تحقيقه ايضا هو (عرض هذه الصور عبر الانترنت) وسيلة الاعلام التي تتحدى كل اشكال الرقابة.

تعليقات

تعليقات