التراث والمهرجان وزيارة محمد بن راشد

عندما يفتتح الفريق اول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع فعاليات مهرجان التسوق الذي يتسم بالعصرية والحداثة والتطور بلغت درجة العالمية ثم يفتتح في اليوم التالي المهرجان التراثي بمنطقة الشندغة فان سموه يؤكد بذلك على امرين : الامر الاول هو التأكيد على اهتمام حكومة دبي بتراث الاجداد واحياء العادات والتقاليد القديمة حتى يعرف الزائر تاريخ هذه الدولة وتتعرف الاجيال المقبلة على الحياة التي كان يعيشها اسلافهم, الامر الثاني هو تحقيق المعادلة والتوازن بين مهرجان التسوق العالمي بشموليته والمتطور بفعالياته والمهرجان التراثي بمنطقة الشندغة التاريخي بما يحويه من كنوز وآثار واصالة. والرسالة التي تريد حكومة دبي ان ترسلها إلى العالم من خلال هذين الامرين هي ان امارة دبي تأخذ بأسباب التقدم والرقي والتطور إلى ان تصل إلى مكانة مرموقة متميزة تجعلها في مصاف المدن السياحية العالمية وفي الوقت نفسه لا تنسى ماضيها بل تحافظ عليه وتسلمه من جيل إلى جيل ومن يد إلى اخرى تمسكا بعادات الاجداد وتقاليدهم, وحفاظا على تراث الدولة واصالتها. والسطر الاخير في هذه الرسالة هو: هذه دبي متطورة بحاضرها, عريقة بماضيها. كتب - سعد السيد بالحب والورود استقبلن محمد بن راشد

تعليقات

تعليقات