ا كتشاف أبعد مجرة في الكون

اكتشف علماء فلك ابعد جرم في الكون معروف حتى الان الا وهو مجرة صغيرة تبعد عن كوكب الارض نحو 90 مليون سنة ضوئية . وقد يساعد اكتشاف هذه المجرة التي اطلق علىها اسم (ار دي 1) في الاجابة عن تساؤلات مهمة تتعلق بزمن وكيفية نشأة المجرات الكونية وهما من الاسئلة الرئيسية التي تواجه علماء الفلك في الوقت الراهن. وبسبب بعد هذه المجرة وثبات سرعة الضوء يراها علماء الفلك الان كما كانت عندما كان عمر الكون نحو ستة في المئة فقط من عمره الحالى اي بعد نحو 820 مليون سنة من الانفجار العظيم. وقال أرجون ديي الباحث في جامعة جون هوبكنز في بالتيمور (انه اكتشاف بالغ الاهمية نظرا لقلة ما نعرفه عن هذه المرحلة من عمر الكون من حيث الاجرام التي كانت موجودة به او كيفية تكون المجرات 00وهي مجموعات ضخمة من النجوم) . وسينشر ديي اكتشافه هذا في عدد مقبل من صحيفة استروفيزيكال جورنال ليترز. وشارك في اعداد هذه الدراسة العلمية علماء الفضاء هايرون سبينراد ودانيال ستيرن وجيمس جراهام من جامعة كاليفورنيا في بيركلي وفريدريك تشافي من مرصد و. م. كيك في هاواي. وقال ديي في بيان (اننا نحاول اكتشاف مجرات وليدة. وهي المجرات التي ستتحول في نهاية الأمر الى ما يشبه المجرة التي نعيش فيها ولكنها ستشهد المرحلة الاولى من تشكل النجوم) . ويتعين على علماء الطبيعة الكونية مراقبة هذه المجرة لمعرفة المزيد عن كيفية تشكل المجرات, واكتشف العلماء المجرة وهم يراقبون مجرات بعيدة من خلال تليسكوب كيك 2 الذي يبلغ طوله عشرة امتار والموجود على قمة بركان خامد في هاواي. وكانوا يحللون ضوءا قادما من مجرة بعيدة تابعة لمجموعة كوكبة المثلث الجنوبي النجمية عندما لاحظوا شيئا غير متوقع وهو ضوء قادم من مجرة ابعد لم ترصده من قبل الصور الموجودة للفضاء. وكيك 2 وكيك 1 هما اكبر تليسكوبين في العالم. ــ رويتر

تعليقات

تعليقات