براغيث إلكترونية لتصفية البرامج التلفزيونية

امرت الوكالة الفيدرالية الامريكية للاتصالات بتزويد اجهزة التلفزيون في الولايات المتحدة ببراغيث الكترونية قبل العام 2000 ليتمكن الاهل من حجب البرامج التي يعتبرونها غير مناسبة لاولادهم . وطلبت الوكالة الفيدرالية تجهيز جميع اجهزة التلفزة التي يبلغ حجم شاشتها 33 سم وما فوق وجميع الكمبيوترات التي تستقبل البرامج التلفزيونية بهذه البراغيث التي اطلق عليها اسم (في-تشيبس) قبل الاول من يناير 2000. ودعت الوكالة الى تزويد نصف هذه الاجهزة (في ــ تشيبس) قبل الاول من يوليو 1999 حرصا منها على اتاحة الفرصة للتكيف التدريجي مع الصناعة الالكترونية. ويعتبر قرار الوكالة الفيدرالية الامريكية للاتصالات الذي كان منتظرا صدوره تطبيقا لقانون اصلاح اجهزة الاتصالات الذي اقره الكونجرس فبراير 1996. ومنذ ذلك التاريخ اتفقت شركات البرامج التلفزيونية على نظام لتصنيف البرامج ضمن سبع فئات مثل البرامج المخصصة للاطفال والاطفال الذين تجاوزوا السابعة والبرامج المخصصة لعموم المشاهدين واخرى مرفقة بتنبيه او محظرة على ما دون ال 17). ويظهر على الشاشة رمز يشير الى التصنيف يتيح مبدئيا للاهل ان يعرفوا ماذا ينتظرهم. ويحجب البرغوث (في ــ تشيبس) تلقائيا البرامج المصنفة ضمن الفئات التي يختارها الاهل بفضل اشارات غير مرئية. ــ أ.ف.ب

تعليقات

تعليقات