الاعدام لممرضة الاسكندرية عايدة

حكمت محكمة جنايات الاسكندرية بمصر امس بالاعدام على ممرضة ادينت بقتل مريض ووجهت اليها تهم قتل 12 آخرين للانتقام من طبيب احبته من طرف واحد . وقال مصدر قضائي ان عايدة نور الدين (25 عاما) اجهشت بالبكاء لدى النطق بالحكم الذي ادانها بقتل مريض في السابعة والاربعين من عمره. وكانت النيابة وجهت الى نور الدين تهمة قتل 12 مريضا اخر الاحد الماضي. واستندت المحكمة في حكمها الى (اعترافات) الممرضة التي قالت انها حقنت المرضى بمادة مرخية للعضلات تسببت في توقفهم عن التنفس. وكانت الممرضة التي القي القبض عليها صيف 1997 عملت سبع سنوات في قسم العناية الفائقة في مستشفى الاسكندرية الجامعي تحت اشراف طبيب الاعصاب هشام ابو رحمة (37 عاما) الذي كان كافة الضحايا من مرضاه. وأكدت النيابة ان نور الدين اعترفت بانها لجأت الى قتل المرضى انتقاما من الطبيب الذي رفض مبادلتها حبها. الا ان الممرضة نفت التهم الموجهة اليها خلال المحاكمة التي بدأت في يناير الماضي.

تعليقات

تعليقات