يحل محل السليكون بعمليات تجميل الثدي: (رستيلين) مفعولة أكيد في ازالة التجاعيد

ما كادت شركة فنلندية تغزو الاسواق بسمن يساعد على خفض نسبة الكولسترول واخرى سويدية بلبن (زبادي) يكبح جماح الشهية حتى اعلنت شركة اسكندنافية اخرى صغيرة عن خطط لانتشار عالمي بمنتج مضاد للتجاعيد. ويكتسب المنتج الجديد أهمية مع وجود خطط لاحلاله محل السليكون في عمليات تجميل الثدي. تقول شركة (كيو0 ميد) انها اكتشفت طريقة لشد الجلد وازالة التجاعيد بتعويض حامض يفرزه الجسم طبيعيا لزيادة . قال الدكتور يان لابينز اخصائي الجلد بمستشفى هادينجز في ضواحي ستوكهولم (الخائفون من الشيخوخة يستطيعون كسب بعض الوقت بهذا المنتج. انه فعال ويحقق الغرض منه0 اما مسألة ان كان مهما للانسانية فتلك قضية اخرى ) . وأعرب كثيرون جربوا المنتج الجديد واسمه (رستيلين) عن رضائهم التام بالنتائج. وقالت عارضة أزياء جربت العقار الجديد لازالة خطوط في جبهتها وحاجبيها وأنفها في عيادة خاصة (انها طريقة مثيرة لازالة آثار الزمن بدون جراحة) . اضافت المرأة (48 سنة) التي طلبت عدم ذكر اسمها ان ست صديقات لها حققن أيضا نتائج طيية باستعمال رستيلين وان زوجها (55 سنة) قرر استخدامه أيضا. وبعد أن غزت (كيو0 ميد) التي أسسها الباحث الطبي بنجيت أجروب في 1987 غرب وشرق أوروبا بمنتجها في 1996 تتطلع الان الى أمريكا الشمالية حيث ستطلق حملة تسويق في 1999. وقال أجروب الباحث السابق في طب العيون ان رستيلين مادة مخلقة من حامض يوجد في الجسم ويتحلل بمرور الزمن. وأضاف ان الكولاجين يشكل حاليا المنتج الرئيسي في سوق علاج التجاعيد. وقال (بدأنا عملية طلب تصريح بيع منتجنا في الولايات المتحدة ونعتقد ان هذا سيستغرق عاما اخر) . ويعتقد أجروب ان هناك مجالا مبشرا لاستخدام رستيلين الا وهو جراحات تجميل الثدي0 بدأت الشركة تجارب طبية على هذا في الخريف الماضي. وقال (نحن في منتصف الطريق لتجاربنا ونعمل على تذليل بعض الصعوبات) . ويستخدم السليكون في عمليات تكبير الثدي منذ 30 عاما0 ويعتقد خبراء بوجود مخاطر في هذا المنتج0 وحفزت قضايا تعويض ضد منتجيه على سحبه من السوق. وقال لابينز (بسبب المخاوف من السليكون فقد يلعب رستيلين دورا مهما) . وأضاف يقول ان بدائل السليكون الحالية مثل محاليل الملح والصويا مائية القوام وأقل جودة من السليكون بينما رستيلين أكثر كثافة ونعومة. وتقول (كيو0 ميد) ان رستيلين يؤخر تحلل الانسجة لمدة تصل الى أربع سنوات. وقال أطباء يستخدمون هذا المنتج انه اسفر عن نتائج طيبة ولكنه يتحلل بعد ثمانية او عشرة أشهر0 بيد انه أفضل من كولاجين الذي ينتهي مفعوله بعد ستة أشهر. وبلغت مبيعات الشركة في النصف الاول من العام الماضي 5ر22 مليون كرونة (8ر2 مليون دولار) بالمقارنة مع 26 مليون كرونة في عام 1996 بأكمله0 وتتوقع (كيو0 ميد) ان تصل المبيعات لعام 1997 كله 40 مليون كراونة.

تعليقات

تعليقات