كاميرا خفية بخوذة رجل الشرطة لتسجيل الاعمال الاجرامية

نجح فريق من مركز الابحاث التابع لشرطة كليفلاند بالتعاون في شركة أنظمة الخوذ المدمجة من تصميم وانتاج كاميرا صغيرة مجهزة بعدسة لا يزيد حجمها عن زر القميص لتثبيتها في خوذ رجال الشرطة الخياله وذلك لتصوير كل ما يحدث من موقع وزاوية رؤية الشرطي . ويتم تخزين الصور في جهاز صغير بحجم جهاز التسجيل المحمول حيث يمكن تثبيته على حزام الشرطي أو وضعه في سرج الحصان, كما يمكن بث الصور بواسطة موجات كهرطيسيه قصيرة جدا الى مركز القيادة حتى مسافة ميليين تقريبا حتى يتمكن ضباط الشرطة من مراقبة الوضع وتوجيه التعليمات. تثبت الكاميرا خلف الجزء الامامي المتحرك للخوذة بحيث تصعب رؤيتها. كما أن الكاميرا مجهزة بميكروفون قوي لتسيجيل الاصوات ايضا. ويمكن تشغيل الكاميرا بالضغط على زر مثبت على خاتم يضعه الشرطي في أحد أصابعه. ويقول اريك ستابلر المسؤول في شركة أنظمة الخوذ المدمجة ان الصور غاية في الوضوح. فهي تعطي صورا ملونه اثناء النهار وصورا بالاسود والابيض اثناء الليل كما يمكن استخدام هذه الكاميرات لتحديد المشاغبين بين جماهير المشاهدين لمباريات كرة القدم وكذلك لتساعد الضباط الذين يقومون بمهام خاصة للمراقبة وجمع المعلومات. وستساعد رجال الاطفاء على نقل صورة حية لغرفة العمليات مما يسهل تنسيق عمليات إخماد الحرائق بشكل لا يعرض الرجال للخطر. كما أن بامكان الكاميرا المثبتة في خوذ رجال الاسعاف ان تنقل صورا حية الى الفريق الطبي في المستشفيات المجاورة لتقديم أفضل الأدوية لهم حتى قبل نقلهم الى المستشفى. واشنطن ـ البيان

تعليقات

تعليقات