جواهر القاسمي تفتتح ملتقى الأطفال العرب الثالث

ابدت سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي حرم صاحب السمو حاكم الشارقة سعادتها للتجاوب الرائع من الدول العربية في ملتقى الاطفال العرب الثالث حيث وصل عدد الوفود المشاركة إلى عشرين وفدا توجها تمثيل من جامعة الدول العربية بعدما اقتصرت الملتقيات السابقة على 13 دولة . ورحبت خلال رعايتها حفل افتتاح الملتقى الذي تنظمه اندية الفتيات بالشارقة من ستة حتى 12 مارس الجاري بالضيوف العرب من اساتذة مختصين ومشرفات واطفال معتبرة الملتقى فصلا من فصول اهتمامات امارة الشارقة في دولة الامارات بالطفل وتنميته. وتطرقت للحديث عن دور مؤسسات التربية وواجبها في التقاط اشارات الحياة السريعة في تحولاتها واعادة صياغة المناهج عبر رؤية تخدم النشء في بيئة اسلامية عربية لها اخلاقياتها وتاريخها وتراثها الاصيل وذكرت الاهل بوجوب مراعاة الطفل المحتاج لمتابعة مستمرة وحرية موفرة لتحركه وتفكيره, واكدت على ان اهتمام امارة الشارقة بالطفل لم يأت من فراغ بل هو قائم على اصالة الاهداف والغايات المستقبلية مشيرة إلى خطة صاحب السمو في هذا المجال والتي بدأت من خلال مراكز ثقافة الطفل. وقالت د. عبلة ابراهيم مدير ادارة الطفل بجامعة الدول العربية ان الرؤية العصرية والمنهجية العلمية المتقدمة كانت وراء اعجاز الشارقة مما حدا بمنظمة اليونيسكو لاختيارها عاصمة ثقافية للوطن العربي. وشرحت مطولا انشطة ادارة الطفولة بالجامعة العربية موضحة ان مدينة الشارقة للخدمات الانسانية سجلت ضمن المشروعات الرائدة وتحدثت عن فعالية تكرم فيها نخبة متميزة من النشء العرب حيث يمنحون ميدالية بيت العرب من عصمت عبدالمجيد في احتفال كبير, كما تنظم ملتقى للنشء المتميز والمبدع بالتعاون مع اجهزة مختصة حكومية وغير حكومية. وتمنت ان يصبح ملتقى الاطفال العرب نموذجا تحتذي به باقي الاقطار العربية. وباسم اطفال الوفود القى محمد عبدالفتاح فالدوسي من الوفد الاردني كلمة حيا فيها زملاءه و(الاهتمام الرائع الذي نلقاه من الايدي الخيرة التي تمتد الينا بعطاء لا يتوقف من اجل ان نحمل راية الكفاح ومواجهة كل الصعاب التي تعترض مسيرة الرقي والحضارة, وشكر لمنظمي الملتقى ثقتهم التي اولوها للاطفال عبر شعار (اطفالنا علماء الغد) الذي حمله الملتقى. وتم تخصيص الجزء الاخير من الحفل للغناء والمسرح حيث كانت وقفة مع نشيد الملتقى اداها اكثر من ثمانين طفلا من الوفود رافقهم كورال من بعض مدارس الشارقة والنشيد (إلى العلياء يا وطني) كتبه جهاد أحمد ولحنه محمد مصطفى ثم شهدت خشبة مسرح الاندية الاوبريت الغنائي الذي اختارت له مؤلفته صالحة غابش عنوان (هوذا طفل العرب) . وقد واكب الحفل توزيع دليل الملتقى الذي تضمن كلمة لصاحب السمو عن الاطفال وحقوقهم والنشيد والاوبريت ونشيد شعبي ونبذة عن متاحف الشارقة وساحة الاداب اضافة إلى اسماء اللجان المشرفة والمنظمة وملحق وصور عن الملتقى السابق. وعلمت (البيان) من مشرفة الوفد المصري الذي يواكب الملتقى منذ تأسيسه انها تحمل مسابقة عن حقوق الطفل المعاق ـ على مستوى الوطن العربي ــ تحت عنوان (حقوق الطفل المعاق وحلمه المستقبلي) ستعرضها على سمو الشيخة لترعاها وتعلن خلال الملتقى الحالي وستتضمن الرسم والشعر وكتابة المقالة والقصة وترصد لها سنويا ميداليتان ذهبية وفضية اضافة لشهادات تقدير ورحلة لباقي الفائزين داخل القاهرة التي ستستضيفهم مدة اسبوع. من افتتاح الملتقى

تعليقات

تعليقات