معرض الشيخ شخبوط بن ذياب أبرز الفعاليات: معرض أبوظبي الدولي الثامن للكتاب يفتتح غدا

يفتتح سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الاعلام والثقافة غدا الاحد بالمجمع الثقافى معرض أبوظبى الدولى الثامن للكتاب الذى ينظمه المجمع ويستمر حتى العاشر من مارس المقبل بمشاركة حوالى 400 دار نشر محليه وعربية وأجنبية تعرض جميعها أكثر من 60 ألف عنوان في شتى أنواع العلم والمعرفة اضافة الى 20 شركة تعرض أجهزة الكمبيوتر وغيرها من التقنيات الحديثة المتخصصة . ويصاحب المعرض عدد من الفعاليات والانشطة الثقافية من أبرزها معرض الشيخ شخبوط بن ذياب آل نهيان الذى يقيمه المجمع الثقافى لاول مرة بمناسبة مرور 200 عام على انشاء مدينة أبوظبى التى يعتبر الشيخ شخبوط بن ذياب مؤسسها الحقيقى حيث حكم خلال الفترة من 1790 الى 1816م امارة بنى ياس وكان أبرز أعماله نقل العاصمة من ليوا الى أبوظبى وأصبح بعد ذلك اسم الامارة امارة أبوظبى . وفى حديث لوكالة أنباء الامارات قال الدكتور محمد مرسى عبدالله مدير مركز الوثائق والدراسات بالمجمع أن سبب اختيار الشيخ شخبوط للعاصمة الجديدة هو ظهور عدد من التغيرات السياسيةفي الخليج التى استدعت أن يكون الحاكم على الساحل وقريبا من البحر حيث بدأ النشاط البريطانى يتكاثر ويتزايد كما سقطت دولة بنى خالد عام 1796في( الحسا) لصالح الامام عبدالعزيز بن محمد( الدولة السعودية الاولى) التى قضى عليها محمد على باشا عام 1818 اضافة الى أن الدولة السعودية بدأت ترسل حملاتها نحو البريمى مما استوجب أن يكون الحاكم قريبا من الاحداث الدولية والاقليمية. وأشار الدكتور مرسى الى أن الشيخ شخبوط الذى توفى في خلافة ابنه الثالث خليفة بن شخبوط التى استمرت من 1833 الى 1845م هو الذى وضع اسس قصر الحصن الحالى بعد أن كان قلعة صغيرة كما بنى أيضا قصرافي منطقة مريجب بالعين والذى رممته البلدية هناك ليصبح مزارا للسواح الذين يفدون اليه من كل حدب وصوب . وكان الشيخ شخبوط قد انتقل الى العين بعد ان ترك الحكم وقضى معظم وقته فيها صديقا لقبيلة الظواهر التى دخلتفي حلف بنى ياس وبذلك امتدت حدود امارة أبوظبى الى مدينة العين . ويضيف الدكتور مرسى ان مدينة أبوظبى اصبحت صالحة للسكن حيث تكاثر فيها البناء ونظرا لموقعها الاستراتيجى فقد اختير البناء في نهاية الجزيرة الحاليه على الشاطىء الشمالى كونها محصنة ومحمية بالماء من جميع الجهات كما أن الخور يفصلها عن اليابسة في فترة المد( جسر المقطع الحالى) ولذلك فان الغزاة المحتملين اذا قدموا برا فانهم سيقطعون مسافة أو منطقة رملية صعبة قبل الوصول الى المدينة وبذلك يستطيع الاهالى اخذ الحيطة والاستعداد خاصة وان البرج( عند المقطع) يقوم بمهمة الاستطلاع واخطار الحاكم والاهالى بالقوة المهاجمة . ويؤكد الدكتور مرسى ان اسم مدينة أبوظبى بل واسم امارة أبوظبى انما يعود الى الشيخ شخبوط بن ذياب واليه ينسب فهو الذى أعطاها حجمها الحالى مشيرا الى أنه كان شخصية مرموقة بين حكام الساحل في بداية القرن التاسع عشر كما أنه كان يحتل موقعا بارزا بين حكام ال نهيان حيث ظل بعد أن ترك الحكم يحضر الاتفاقيات مثل اتفاقية 1820 بين أبوظبى وحكومة الهند الانجليزية وكذلك اتفاقية السلام 1819 بعد الحملة البريطانية على رأس الخيمه في ذلك العام اضافة الى أنه وقع أول اتفاقية هدنة بين الامارات نفسها بكفالة الانجليز عام 1834 ويضم المعرض الخاص بالشيخ شخبوط بن ذياب عددا من الصور القديمة للخرائط التى تتحدث عن المنطقة بشكل عام وعن نشوء ابوظبي المدينة والجزيرة. اضافة الى صور للمدينة الحالية تبرز ماوصلت اليه من تطور ورقى كما يضم المعرض كذلك صورا عن القلاع والحصون التى مازالت موجودة والتى تجسد أو تعطى المشاهد فكرة عن الحياة انذاك في المحاضر والاسواق كبداية نشوء المدينة . ومن بين الصور المعروضة كذلك صورة للوثيقة التي وقع بموجبها الشيخ شخبوط بن ذياب عام 1835 معاهدة الهدنة البحرية مع القوات البريطانية وحضرها عدد من شيوخ المنطقة .

تعليقات

تعليقات