بعد الحكم بحبسه لمدة عام، مجدي حسين يدعو لاسقاط قوانين حبس الصحفيين المصريين - البيان

بعد الحكم بحبسه لمدة عام، مجدي حسين يدعو لاسقاط قوانين حبس الصحفيين المصريين

أعرب مجدي احمد حسين رئيس تحرير صحيفة الشعب الناطقة بلسان حزب العمل المصري المعارض, عن امله في ان يتحرك الصحفيون المصريون لمقاومة مواد القوانين التي تجيز حبس الصحفي وتم بمقتضاها تقديمه الى المحكمة, والحكم عليه امس الاول عاما بالسجن عام في القضية المرفوعة ضده من علاء وعادل الالفي نجلا وزير الداخلية السابق اللواء حسن الالفي. وصرح مجدي حسين الذي يوجد بايران حاليا بأنه يعلم ان الحكم نهائي ولابد من تنفيذه, وانه غير نادم على ما فعله في مواجهته مع وزير الداخلية السابق. واكد على انه سيعود الى القاهرة فور انتهاء ارتباطاته في طهران. وفي السياق المحموم للتفسير القانوني لما حدث, اثار البعض امكانية الاستشكال في الحكم طالما انه لم يحضر المحكمة, غير ان مصدرا قضائيا قال لـ (البيان) ان الحكم الصادر حضوري على اعتبار ان المتهم كان قد حضر في بدايات نظر القضية, وغيابه في جلسة الحكم النهائي تدخل في بند الحضور, وان القانون يجيز له فقط ان يتقدم باستشكال ونقض من داخل السجن, وعليه ان يتقدم بمذكرة النقض اثناء تنفيذ الحكم, واذا قبلت المحكمة النقض او الاستشكال يتم وقف تنفيذ الحكم لحين البت النهائي في النقض... وفي حالة استمرار تغيبه لا يجوز له تقديم نقض او استشكال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات