نيجيرية سجينة تفوز بجائزة اليونسكو لحرية الصحافة

منح المدير العام لمنظمة الامم المتحدة للعلوم والثقافة والتربية (يونسكو) فيديريكو مايور امس الاول الجائزة العالمية لحرية الصحافة للعام 1998 الى الصحافية النيجيرية السجينة كريستينا انيانوو. وقال رئيس اللجنة الاستشارية لليونسكو الرئيس السابق لوكالة فرانس برس كلود موازي بعد اعلان منح الجائزة, ان (كريستينا انيانوو تعاني منذ نحو ثلاث سنوات تقريبا من ظروف سجن شديدة القسوة في بلد اختفت فيه عمليا الصحافة المستقلة وحرية الاعلام) . وكانت انيانوو اعتقلت بعد نشرها مقالا عن محاولة انقلاب على الحكومة النيجيرية في اول مارس 1995. وحكمت عليها محكمة عسكرية بالسجن مدى الحياة, ثم خففت العقوبة الى السجن خمس عشرة سنة. وتعاني الصحافية حاليا من ارتفاع ضغط الدم ومن التيفوئيد والملاريا وضعف في النظر. وقد انشأ المجلس التنفيذي لليونسكو هذه الجائزة العام 1997 وتبلغ قيمتها 25 الف دولار. وهي تهدف الى تكريم شخص او منظمة او مؤسسة ساهمت بطريقة بارزة في الدفاع عن حرية الصحافة في اي مكان في العالم, خصوصا اذا كانت هذه المساهمة تنطوي على مخاطر. ومنحت الجائزة العام الماضي الى الصحافية الصينية السجينة جاو يو.

تعليقات

تعليقات