اعدام الامريكية تاكر بالحقنة القاتلة

تم مساء امس الاول تنفيذ حكم الاعدام بالحقن في كارلا فاي تاكر في هانتسفيل (تكساس). وقال ديفيد نونيلي المتحدث باسم هانتسفيل حيث تجمع مئات المتظاهرين والصحافيين, ان (كارلا فاي تاكر قد توفيت بعد منتصف ليل امس الاول . واضاف ان الكلمات الاخيرة التي تفوهت بها كارلا كانت لافراد عائلتها وزوجها. وأوضح انها شكرت محاميها واعربت عن اسفها للاعمال التي قامت بها. وكانت كلماتها الاخيرة "اني احبكم جميعا" حسب ما اعلن المتحدث. يذكر ان كارلا فاي تاكر, 38 عاما, هي اول امرأة تعدم في الولايات المتحدة منذ 41 عاما. وقد حاول محاموها عبثا وحتى اللحظة الاخيرة تقديم التماسات للمحكمة العليا للعفو عنها. وكانت تاكر قد قتلت مع صديق لها تحت تأثير المخدرات رجل وامرأة بالمعاول في عام 1983. وتتألف الحقنة القاتلة التي غالبا ما تستخدم في الولايات المتحدة لتنفيذ حكم الاعدام, من مواد البرومير والبوتاسيوم والصوديوم الكيميائية التي تؤدي الى الوفاة خلال بضع دقائق. ويثبت المحكوم عليه على طاولة ويحقن بتلك المواد قبل وصول شهود تنفيذ الحكم. وتؤدي احدى هذه المواد الى تنويم المحكوم عليه وتوقف الثانية تنفسه وتؤدي الثالثة الى توقف نبض القلب. وتتم الوفاة خلال خمس او سبع دقائق لكن المحكوم عليه لا يعي الامر الا في الدقائق الاولى لانه سرعان ما ينام متأثرا بالمحلول المخدر. ويعمل منفذ الحكم من غرفة مجاورة ويرسل المحلول القاتل بأنبوب في الجدار بعد ان يتلفظ المحكوم عليه بآخر كلماته. ويكون منفذ الحكم متطوعا ملما بالشؤون الطبية ولا تكشف عن هويته. وتعتبر الولايات المتحدة الامريكية الدولة الوحيدة بين دول الغرب الديموقراطية التي لا تزال تنفذ عقوبة الاعدام فمنذ أن أقرت المحكمة الامريكية العليا في واشنطن في يونيو من عام 1976 دستورية تلك العقوبة أعدم 436 أما بواسطة الحقن القاتلة أو الكرسي الكهربائي أو غرف الغاز أو الشنق أو الرمي بالرصاص. ولم يكن تنفيذ حكم الاعدام في كارلا فاي تاكر في تكساس يوم أمس الاول أمرا عاديا ذلك لانه من النادر أن يحكم على امرأة بالاعدام والاندر من ذلك أن يتم تنفيذ ذلك الحكم فيها. ويقول منتقدو عقوبة الاعدام أن الابحاث تشير إلا أن العرق والطبقة الاجتماعية للمجرمين وضحاياهم تؤثر على الاحكام التي يصدرها المحلفون. ويقول ثورجود مارشال العضو البارز في المحكمة العليا أن أحكام الاعدام تصدر في أغلب الاحيان ضد المتهمين من (الفقراء والاميين و الذين ينتمون للطبقات الدنيا. ويقول مركز المعلومات الخاصة بعقوبة الاعدام في واشنطن أن 1,380 أي ما نسبته 41 في المائة ممن ينتظرون تنفيذ حكم الاعدام فيهم هم من الامريكيين من أصل أفريقي, وعلى الرغم من قوانين 38 من الولايات الامريكية خاصة في جنوب وغرب البلاد تنص على فرض عقوبة الاعدام إلا أن تسعة من تلك الولايات لا تطبق تلك العقوبة. ولا تطبق عقوبة الاعدام في الاثني عشر ولاية المتبقية أو في منطقة واشنطن. وفي عام 1996 تم تنفيذ حكم الاعدام في 5,300 سجينا في 39 دولة من دول العالم, وتقول منظمة العفو الدولية أن 76 من دول العالم أصدرت أحكاما بالاعدام على 7,107 متهمين.

تعليقات

تعليقات