تبدأ فعالياته في مارس المقبل: 412 دار نشر عربية وأجنبية تشارك في معرض أبوظبي الدولي الثامن للكتاب - البيان

تبدأ فعالياته في مارس المقبل: 412 دار نشر عربية وأجنبية تشارك في معرض أبوظبي الدولي الثامن للكتاب

بلغ عدد الدور التي ستشارك في معرض ابوظبي الدولي للكتاب الذي تبدأ فعالياته في الاول من مارس المقبل 412 دار نشر منها 23 دارا اجنبية و388 دارا عربية كما بلغ عدد العناوين المسجلة في دليل المعرض حتى الآن حوالي 30500 عنوان باللغة العربية وثلاثين الف عنوان باللغات الاجنبية, اما دور النشر المحلية فبلغ عددها 55 دار نشر منها 21 جهة رسمية وحكومية, جاء ذلك في احصائية نشرها المجمع الثقافي امس. وذكرت مصادر في المجمع ان الدور المشاركة هي 55 من الامارات و114 من لبنان و77 من مصر و40 من السعودية و38 من سوريا و18 من الاردن و12 من الكويت وعشرة من تونس وسبعة من ليبيا وخمسة من السودان وخمسة من قطر وثلاثة من عمان وثلاثة من البحرين ودار واحدة من كل من الجزائر والمغرب وانجلترا واثنين من الولايات المتحدة والمانيا وبهذا يكون للبنان نصيب الاسد في هذا المعرض. ومن الدور المميزة المشاركة في المعرض: مركز الامارات والدراسات للبحوث, كلية شرطة دبي, دار سعاد الصباح, شركة ذات السلاسل, منشورات غادة السمان, دار العلم للملايين, دار المدى, دار الفيصل, دار الجليل ودار الشروق, ويبلغ عدد المندوبين المشاركين في المعرض خمسمائة مندوب, كما بلغ عدد الدور التي تم استبعادها من المشاركة 60 دار نشر لعدم التزامها بشروط المعرض. ومثل المعارض السابقة ستقوم القنوات الفضائية بتغطية فعاليات المعرض اليومية, كما يصدر المجمع نشرة يومية خاصة بالمعرض الذي ستحضره شخصيات ثقافية من مختلف الدول العربية. ويتابع المجمع في هذا المعرض ما بدأه في المعرض السابق وهو (مشروع انشاء مكتبة) في المناطق النائية والمختلفة في شتى البقاع العربية وهو المشروع الذي حظي باهتمام الاعلام وتثمين الفعاليات الثقافية العربية والمحلية ودور النشر المشاركة, واستفادت منه (جمعية الفجيرة الثقافية) ومكتبة بدع زايد حيث تم من خلاله تعزيز كل من المكتبتين بما يربو على الف عنوان تبرعت بها دور النشر, وقد اهاب المجمع بالناشرين وكافة المعنيين والمهتمين من الافراد بمواصلة هذا العطاء لاثراء المكتبات وتحقيق الهدف الاساسي من المشروع والمتمثل في نشر الوعي التربوي والاجتماعي في المناطق التي تحتاج الى الكتاب. أبوظبي ـ البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات