ابطاء تطور الايدز لدى القرود عن طريق الهندسة الوراثية - البيان

ابطاء تطور الايدز لدى القرود عن طريق الهندسة الوراثية

توصل باحثون امريكيون للمرة الاولى الى ابطاء تكاثر فيروس الايدز لدى قرود مصابة بالايدز بفضل علاج اعد عن طريق الهندسة الوراثية . وقال باحثون من معهد الصحة القومي في بيتيسدا ومن جامعة جون هوبكنز في بالتيمور في مريلاند, ان العلاج ادى الى تخفيض الشحنة الفيروسية (كمية الفيروسات في الدم) لدى القرود المعالجة وتحسين جهازها المناعي. وقام العلاج الذي نشرت نتائجه في العدد الاخير لمجلة (نايتشر جينيتكس) على كبح اطلاق اشارات كيميائية يستخدمها فيروس الايدز الخاص بالقرود لمهاجمة الخلايا اللمفية (تي-4) التي تعمل على حماية الجسم من الامراض. ويدخل الفيروس هذه الخلايا التي يستخدم اجزاء منها لتأمين تكاثره ثم يفجرها فيقتلها. ويحتاج الفيروس لدخول الخلايا الى نوعين من البروتين (تات) و(ريف) تنتجهما نواة الخلايا. ويقوم العلاج على ادخال مورثة (جينة) اعدها الباحثون بحيث توقف انتاج البروتينين الى الخلايا اللمفية لثلاثة قرود. وكانت النتيجة انهم تمكنوا من منع الفيروس من التكاثر دون ان يؤثر ذلك على عدد الخلايا المناعية تي-4. وقال الطبيب ريتشادر مورجان انه (اذا تمكنا من ابقاء عدد الخلايا اللمفية عند مستوى كاف وتمكنا من تخفيض وتيرة تكاثر الفيروس فان ذلك سيعود بنفع كبير على المدى البعيد على مرضى الايدز).

طباعة Email
تعليقات

تعليقات