إمام الحرم الشريف يهاجم قوى العلمانية واسرائيل بخطبة صلاة العيد

قال إمام الحرم المكي الشريف محمد بن عبدالله السبيل ان الجماعات العلمانية تحاول وقف انتشار الاسلام وحذر الشباب من (السموم) التى تبثها المحطات التلفزيونية الفضائية. وقال امام الحرم فى خطبة صلاة العيد التى حضرها خادم الحرمين الشريفين الملك فهد انه عندما ينهض الاسلام ويدعو الى العدل فى بعض الدول الاسلامية فانه يصطدم بالمؤسسة العلمانية التى تقف ضده وتمنع الناس من ممارسة حقوقهم المشروعة. ولم يذكر الخطيب اى جهة بالاسم وان بدت كلماته موجهة الى المؤسسة العلمانية التركية التى حظرت فى الاونة الاخيرة حزب الرفاه ذي التوجهات الاسلامية بدعوى التحريض. وقال ايضا للشباب المسلم ان المحطات التلفزيونية الفضائية تبث (السموم) وتنشر دعايات معادية للاسلام. وهاجم امام الحرم اسرائيل متهما اياها بقتل الفلسطينيين وتعذيبهم, واتهم المجتمع الدولى بانه لا يقدم للقضية الفلسطينية سوى الكلمات. وقال ان العالم يتظاهر بانه يبذل جهدا لاعادة الحقوق الى اصحابها ومن المستحيل ان يحدث ذلك حقا مالم تتوحد الامة الاسلامية فى وجه الكفار وقوى الظلم. وطالب بوضع حد لاراقة الدماء المسلمة فى الجزائر وفى افغانستان ووصف المتشددين المتهمين بارتكاب اعمال عنف ضد المدنيين بأنهم (متطرفون) يسيئون تفسير الاسلام. وقد غصت باحة المسجد الحرام وأروقته والساحات والشوارع المحيطة بقرابة المليون مسلم ادوا صلاة عيد الفطر المبارك امس.

تعليقات

تعليقات