خيام رمضان.. أشكال وتصميمات غير مألوفة

شكل شهر رمضان هذا العام مناسبة للمصممين المصريين لعرض اخر الابتكارات في مجال نصب الخيام الرمضانية لتأخذ اشكالا هندسية غير مألوفة بهدف لفت الانظار وجذب اكبر عدد من الزوار. ويقول طارق نور, صاحب وكالة (امريكانا) للاعلانات ان (الخيام تكاثرت هذا العام بشكل كبير نظرا للنجاح الذي لقيته السنوات الماضية) . واضاف نور الذي نصب خيمته (رمضانا) فوق سطح فندق عائم على نيل حي الزمالك (في الماضي كانت هذه الخيام تقام في المناطق الشعبية وانا كنت صاحب فكرة نقلها الى الاحياء الراقية سنة 1993) !. وتتميز خيمة (رمضانا) بكونها مصنوعة من مادة شفافة غير قابلة للاحتراق ليتاح للزوار مشاهدة النيل واضواء الزينة المعلقة على القصور والفنادق الفخمة المطلة على النهر والتمتع بمشاهدة انعكاساتها في مياهه وهم يدخنون النارجيلة التي يختارون نكهتها من قائمة بعنوان (الف شيشة وشيشة) . وقال نور ان المنافسة وامتحانات نصف السنة جعلت الاقبال قليلا على هذه الخيام الليلية عدا في نهاية الاسبوع, موضحا ان خيمته تستقبل 600 شخص يومي الخميس والجمعة مقابل مائة الى 300 خلال ايام الاسبوع. ويسعى المشرفون على الخيام الى جذب الزبائن عبر تنظيم حفلات لاكثر الفنانين شهرة هذا العام وهو محمد فؤاد الذي حققت اغنيته الاخيرة (كامننا) نجاحا كبيرا. و(كامننا) هي كلمة مبتكرة استخدمت عنوانا للاغنية التي قدمها المطرب الشاب الذي بزغ نجمه بصورة مفاجئة بفضل نجاح فيلمه (اسماعيلية رايح جاي) . ومن الخيام المميزة ايضا هذا العام خيمة (مكسرات) المصممة على شكل قبة ضخمة ارتفاعها 16 مترا ومساحتها الفي متر. وتنتصب هذه الخيمة في ساحة انتظار السيارات في فندق (شيراتون هليوبوليس) القريب من مطار القاهـرة. وتخصص (مكسرات) امسيات خاصة للفنانين اللبنانيين نوال الزغبي وراغب علامة ووائل كفوري. وفي حين يبلغ سعر الدخول الى الخيام التي تستضيف فنانين مصريين 40 جنيها (12 دولارا), ترتفع الاسعار في الخيام التي تستضيف فنانين عربا الى 185 جنيها (55 دولارا). واوضحت غادة السكري مديرة شركة (دايس) التي تشرف على خيمة (مكسرات) ان (حضور السهرات التي يحييها فنانون عرب في غير ايام رمضان يكلف الشخص الواحد بين 700 الى الف جنيه (205 الى 294 دولارا) ويشكل العرب الخليجيون النسبة الاكبر بين الزبائن) . وقالت ان (عدد الزبائن يصل الى 900 شخص في الامسيات الخاصة مقابل 600 في السهرات العادية) . ويشمل سعر التذكرة السحور الذي يتألف عامة من الفول والبيض والجبن الابيض والفلافل واللبن الزبادي, اضافة الى مشروب الكركديه والتمر هندي او قمر الدين. اما خيمة (الاندلسية) التي اقيمت في حديقة العاب للاطفال فهي الوحيدة التي تحتوي على حوض للسباحة. ويؤكد ايهاب ماهر مدير العلاقات العامة في شركة (آسيا) التي تشرف على الخيمة انها (الاكبر في الشرق الاوسط اذ تبلغ مساحتها 20 فدانا (4ر8 هكتارات)) . وتواجه هذه الخيام وسهراتها العامرة بانتقادات من قبل من يرون فيها مخالفة للسمات الرئيسية لشهر رمضان الذي ينبغي ان (يتسم بمظاهر التعبد والورع) . وتؤكد الصحف الاسلامية المصرية انه وان كانت السهرات الرمضانية تخلو من الراقصات فان هذا (لا يمنع المترددات على الخيام من الرقص باثوابهن القصيرة على الطاولات او بالقرب من المغنين) . ويختلف الوضع في الاحياء الشعبية مثل روض الفرج والسيدة زينب وزينهم حيث تنظم وزارة الثقافة سهرات اقل صخبا يحييها فنانون معروفون مقابل 3 جنيهات للفرد (اقل من دولار واحد). وتعود فكرة الخيام الرمضانية الى عهد الفاطميين الذين حكموا مصر في القرن العاشر, وكان الغرض منها تنظيم الاحتفالات الدينية. والخيام مزينة برسومات اسلامية هندسية شبيهة بالنقوش والرسوم الموجودة داخل المساجد والقصور القديمة وهي تصنع يدويا من قطع القماش الملون التي يتم قصها وحياكتها لتعطي الشكل المطلوب.

تعليقات

تعليقات