( تكريما لمن أثروا الحياة الفنية: لوسي تتقمص شخصيات الممثلين في فوازير (قيما وسيما

تقدم الفنانة لوسي شخصية الفنان عادل امام ضمن فوازير (قيما وسيما) التي تقوم ببطولتها ويقدمها قطاع الانتاج باتحاد الاذاعة والتلفزيون خلال شهر رمضان المبارك وتقدم خلالها 30 شخصية فنية ويترك للجمهور فرصة التعرف على اسم الفيلم ثم تجري قرعة لسحب الكوبون الفائز وتسليم صاحب الجائزة بالطبع عقب نهاية الشهر. ويقوم بالاخراج المخرج عادل عوض ومؤلفها هو الكاتب سمير الطائر ويشاركها البطولة الفنانة امينة رزق. وتقول الفنانة لوسي انها اختارت الفنان الكوميدي عادل امام لانه شخصية فنية بالغة الثراء فضلا عن انه فنان موهوب وضروري تقديمه لانه خدم فن الكوميديا وارتقى به فضلا عن اثرائه للدراما في ادواره السينمائية والمسرحية التي قام بها والفوازير تأتي شخصياتها تكريما لكل من ترك البصمة واثرى الحياة الفنية. وتضيف بقولها: (بالتأكيد هناك صعوبة كبيرة في تقديم هذه الشخصيات خاصة وانني اقوم بادوار الرجال لاول مرة فأنا لا اقلد شخصية ما ولكنني اتقمصها في طريقة مشيها والصوت والكلام والاداء وارتدي بالطبع ملابسها نفسها وان كانت الصعوبة الاكثر في هذه الفوازير كما يحدث عندما قدمت شخصية الرجل الانثى في شخصية اسماعيل ياسين لانني لا اقلد اسماعيل ياسين كرجل ولكن قدمته في شخصية سيدة عندما قام بهذا الدور في فيلم (الآنسة حنفي) فهنا كانت الصعوبة بالغة, وقدمت ايضا علي الكسار. اما بالنسبة للسيدات والفنانات فهناك الفنانة ماجدة ومديحة يسري وفيروز وعقيلة راتب ونعيمة عاكف وهند رستم وزينات صدقي. واصعب شخصية قدمتها كانت للطفلة ياسمين لانه من السهل على الفنان ان يكبر في السن ولكنه من الصعب جدا عليه ان يصغر لذلك بدأت اعيش حياة الطفلة منذ صباح يوم التصوير وارتديت ملابس الاطفال بداية من حذاء الكوتش والـ (تي شيرت) وتسريحة الشعر وقبيل التصوير طلبت مصاصة بالرغم من انها ليست مطلوبة من التصوير ولكن لمعايشة الشخصية جيدا عن ظهر قلب. ويجب ان تعلم ان هذه ليست المرة الاولى اقدم فيها الفوازير وبالرغم من صعوبة المهمة لكوني ادخل في منافسة مع كل من قامت بدور البطولة, من الفنانة الاستعراضية نيللي والفنانة شريهان ومن الفنانين يحيى الفخراني وسمير غانم وما يطمئن قلبي هو انني اتفانى في تقمص الشخصية ومعايشة الادوار وهذا ما قدمته في شهر رمضان الماضي لاحدى القنوات الفضائية العربية باسم فوازير (ابيض اسود) . وما الفرق اذن بينهما؟ ـ الفروق الفنية بالطبع لا تعد ولا تحصى وموضوعاتها متنوعة ففي العام الماضي كنت امثل امام الزميلين اشرف عبدالباقي ومحمد هنيدي ولكن الجديد هذا العام هو انني اقدم هذه الشخصيات امام الفنانين انفسهم على الشريط السينمائي, وهذا يتم عن طريق الجرافيك وليست الفزورة هي تقميص الشخصية بل ان التقمص مجرد مشهد او مشهدين فقط والباقي مشاهد درامية واستعراضات وكما شاهدنا المفاجأة الكبرى في وجود الفنانة الكبيرة امينة رزق التي تقدم دور (سيما) وانا اقدم دور (قيما) والمفاجأة هي ان ملكة الدراما ترقص وتغني. واعتقد انها قمة المفاجآت لكافة المشاهدين والمفاجأة الثانية انني امثل امام فريد شوقي ومحمود المليجي وعبدالسلام النابلسي وانور وجدي وفريد الاطرش وذلك عن طريق المخرج على شريط سينمائي. ما اغرب موقف حدث لك؟ ـ فوجئت بالفنانة امينة رزق من اول لقاء تقول من (فضلك يا مدام لوسي صحيح انا مع حضرتك في الفوازير) ساعتها شعرت بالرعب فانحنيت لأقبل يدها وقلت لها لا ياماما انا ضيفة شرف وانت البطلة الحقيقية) لانني لا انسى على الاطلاق موهبتها الفنية العالية كواحدة من الرائدات ولكن تواضعها لا يقل عن عطائها الفني باخلاقياتها وبكلماتها. واطول فترة استغرقت عمل ماكياج؟ ـ هي ماكياج شخصيتي الثانية للفنانة فاتن حمامة في مشهد من فيلم الاستاذة فاطمة حيث جاءوا اليّ بجهاز فيديو وموتير حتى أتمكن من رؤية فاتن حمامة في المشهد الذي تجري احداثه في المحكمة ويترافع فيه والدها الفنان عبدالفتاح القصري امام القاضي ويقدمها باعتبارها محامية لكنها تعتذر لانها مازالت طالبة في الليسانس بكلية الحقوق, وعندما طلبت الباروكة ذات الشعر القصير الخاصة بالشخصية, لم اقتنع بها وطلبت ثانية وثالثة الى ان عثرت على الباروكة وولت فترة الاحساس وتقمص الشخصية مايزيد عن ثلاث ساعات ولم يرتاح بالي الا بعد ارتدائي للفستان الاخضر المكسو بالابيض الذي كانت ترتديه الفنانة فاتن حمامة في الفيلم وهتف المخرج اعجابا بما وصلت اليه. وكم بلغت تكلفة فوازير هذا العام؟ ـ بلغت التكلفة اكثر من سبعة ملايين جنيه غير حساب تصوير الاستعراضات خارجيا بمدينة الاعلام والتصوير بطريقة الفيديو كليب ونستخدم ايضا الليزر في الدراما لاشاعة جو جميل والعائد سيبلغ 20 مليون جنيه. ماذا الآن عن الرقص بعد سلسلة النجاحات في التمثيل بداية من (حمدية) في ليالي الحلمية ونهاية (بزيزينيا) ؟ ــ اذا كنت تقصد اعتزال الرقص فهذا امر غير وارد في حياتي لانه يعني الرشاقة وصفاء الذهن فضلا عن متعتي الخاصة لانه هوايتي وحبي وحياتي وانا ارقص ثلاث مرات اسبوعيا فقط لمدة ساعين وهل ترى ان اعتزل الرقص ونحن نقوم باستيراد الراقصات ليس من روسيا فحسب بل ومن البرازيل لوجود عنصر النقص في صفوف الراقصات القاهرة ـ عبداللطيف خاطر

تعليقات

تعليقات