مصر تستعد لاقامة احتفال عالمي للانتهاء من ترميم تمثال ابو الهول - البيان

مصر تستعد لاقامة احتفال عالمي للانتهاء من ترميم تمثال ابو الهول

تجري الاستعدادات هنا حالىا للاعداد لاقامة احتفال عالمي بمناسبة الانتهاء من ترميم واحد من اهم المعالم الاثرية ليس على مستوى مصر فقط بل على مستوى العالم وهو تمثال (ابوالهول) الرابض منذ الاف السنين بالقرب من اهرامات الجيزة الشهيرة . ويشاهد المارة في الوقت الحالى بالقرب من الاهرامات هذا التمثال, فقد تم بالفعل فك الاخشاب والالواح التي وضعت حول جسده منذ مايقرب من عشر سنوات هي مدة مااستغرقته عملية الترميم التي تمت على يد مرممين مصريين. وقال وزير الثقافة المصري فاروق حسني في تصريح لوكالة الانباء الكويتية ان (ابو الهول) يعد رمزا للمصريين وتجسيدا حقيقيا لقوة وعراقة شعبها القديم لذلك كان لابد من الاهتمام به واعداده ليكون في ابهى صورة. واضاف انه تم في البداية ازالة الترميم الخاطىء الذي تعرض له التمثال طوال السنوات الـ 50 الماضية حيث تشكلت لجنة فنية من المختصين وبدات عملها على الفور في عام 1988 حتى انتهت من عملها بجعل التمثال في احسن صورة. واشار الى اهتمام بلاده بمنطقة الاهرامات الاثرية والمحافظة علىها وتطويرها.. مضيفا ان المنطقة ستشهد افتتاح عشر مقابر اثرية وثلاثة اهرامات للملكات لزيارتها للمرة الاولى وقال وزير الثقافة المصري ان عملية التطوير ستشمل اعادة رصف الطرق المؤدية للمنطقة واعادة ترميم السور الاثري حول الهرم الاكبر ليتبعها بعد ذلك انشاء طريق خاص للزوار من السياح وانشاء مراكز ثقافية بتكالىف تصل الى نحو 12 مليون دولار. يذكر ان عدة مشاريع لتطوير هضبة الاهرامات قد تم تدوالها منذ عام 1977 الا ان معظمها قد تعثر وابرزها المشروع الذي كان قد ايده الرئيس المصري الراحل انور السادات وتضمن اقامة مدينة العاب وقرى سياحية على الهضبة البالغ ارتفاعها 25 مترا بهدف جلب مزيد من السياح. الا ان المشروع سالف الذكر قوبل بمعارضة شديدة من المثقفين وعدد كبير من اعضاء البرلمان المصري في ذلك الوقت. من جانبه قال امين المجلس الاعلى للاثار في مصر الدكتور جاب الله على جاب الله في تصريح مماثل لكونا ان سقوط حجر ضخم من الكتف الىمنى لتمثال ابوالهول الذي يتخذ من هيئته رأس انسان وجسد اسد في عام 1988 اوجد الاهتمام بضرورة الاسراع في انقاذ هذا الصرح العريق. واضاف انه تم اعتماد احدث وسائل الترميم طبقا للمواصفات العالمية لدراسة المياه الجوفية اسفل التمثال وتاثير التغيرات التي يتعرض لها بفعل المحاجر الموجودة في المنطقة والتي تقرر ايقاف عملها فورا. وقال جاب الله ان منظمة الىونسكو ارسلت بعثة لاجراء دراسة وتقرير حول راس ابوالهول ومدى قوته واثبت هذا التقرير قوة منطقة الراس. وذكر جاب الله ان الترميم تم هذه المرة وفقا لاحدث الاسالىب العلمية التي تبشر بان (ابوالهول) استرد عافيته . وقال مدير اثار منطقة الجيزة الدكتور زاهي حواس من جهته انه اتبع في ترميم التمثال طريقة المصري القديم المتضمنة كسوته بالحجارة بعد ان وجد ان صخرته هشة ومفتتة عندما حاول نحته مشيرا الى ان عملية النحت جعلت عوامل تاثير المناخ والرياح على التمثال بسيطة. ومن المؤمل ان تعتمد الجهات المختصة هنا المشروع الذي اعدته جامعة القاهرة بعد دراسات طويلة وحظي بموافقة منظمة الامم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (الىونسكو) لحماية اثار هضبة الاهرامات ويتمثل باقامة سور طوله 800 متر لفصلها عن القرية المتاخمة لها والمعروفة باسم قرية (نزلة السمان) لحمايتها. يذكر ان المنطقة تضم اضافة الى اهراماتها الثلاثة الشهيرة وتمثال (ابوالهول) 50 مقبرة وستة اهرامات صغيرة ترجع الى عصور فرعونية مختلفة ومعبدا شيده الملك خفرع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات