تجارب استنساخ البشر قد تبدأ ببريطانيا العام المقبل - البيان

تجارب استنساخ البشر قد تبدأ ببريطانيا العام المقبل

ذكرت صحيفة اندبندنت اون صنداي البريطانية أمس ان تجارب استنساخ البشر قد تبدأ في بريطانيا العام المقبل. وذكرت الصحيفة ان احتمالات بدء هذه التجارب المثيرة للجدل لاستنساخ اطفال بمواصفات معينة وفتح خطوط انتاج نسخ بشرية لاشخاص موجودين بالفعل تقترب من نقطة الانطلاق بعد نشر وثيقة رسمية استشارية تعدد منافع هذا الانجاز العملي. ومن المنتظر ان تصدر الوثيقة المعنية اللجنة الاستشارية الخاصة بالجينات البشرية التي تشكلت قبل عام لتقديم المشورة للحكومة فيما يتعلق بتطوير الجينات البشرية, وعلى اللجنة ان تقدم رأيها للوزراء بحلول فصل الصيف. وقالت الصحيفة (اذا حصلت الابحاث الخاصة باستنساخ البشر على التأييد الكافي قد يعطي الوزراء اشارة البدء لاجراء التجارب الاولى عام 1999) . واعلن وزراء في حكومة العمال البريطانية معارضتهم لاستنساخ البشر لكنهم لم يغلقوا الباب تماما في وجه المجال العلمي المتسارع. وقالت الحكومة البريطانية انها (لاتعارض المبادىء التي تستند اليها تقنيات الاستنساخ حيث تجري الابحاث على امراض خطيرة موروثة) . وقالت السير كولن كامبيل رئيس اللجنة البريطانية ان تلك الابحاث قد تتوصل الى علاجات جديدة لمجموعة من الامراض.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات