ثقافة الغذاء الغربي تهدد صحة الاجيال الجديدة

حذرت طبيبة بريطانية من أن ثقافة الغذاء الغربية تهدد صحة الاجيال خصوصا بين الفتيات الصغيرات نتيجة امتناعها عن اكل اللحوم والدجاج والالتزام فقط بالطعام النباتي خوفا من زيادة الوزن. وقالت الطبيبة دي دوسون ان نسبة عالية من التلميذات البريطانيات تحت سن 14 عاما لايأكلون بطريقة صحية على الاطلاق بسبب الثقافة الشائعة الآن من ان الفتاة النحيفة اجمل من الاخرى السمينة. ووجهت الطبيبة البريطانية اللوم الى صناع الموضة ومصممي الازياء الحديثة حيث يستخدمون عارضات نحيفات للغاية ويعتبرون ذلك مثال الجمال والاناقة! وقالت دي دوسون انها صحبت حوالي 12 مريضة الى عرض ازياء فوجدت اهتماما من مصممي الازياء بالفتيات رغم انهن في حالة مرضية واضحة, ويخضعون للعلاج بسبب عدم انتظام الوجبات الصحية الغذائية. وحذرت الطبيبة البريطانية ان اتباع نظام التخسيس للفتيات في مراحل مبكرة من العمر قد يقضي على حيوية الاخصاب لديهن, ويعرضهن لمشاكل صعبة خطيرة للغاية. ودعت الفتيات الصغيرات لاكل اللحوم والدواجن والكريم وعدم الخوف من وضع بعض الوزن لان الجسم يحتاج الى هذه المواد الغذائية في مرحلة النمو. وهاجمت الطبيبة الثقافة السائدة التي تجعل النحافة هي الاجمل. ودعت الى التوازن والتمرد على نموذج الجمال الذي يصنعه ملوك الموضة حيث يقدمون المرضى على انهم نماذج الاناقة والتألق. لندن ـ يسري حسين

تعليقات

تعليقات