بتطوير تقنيات التخفي البصري: طائرات شبح تطير في وضح النهار

كلما كانت المهام المنفذة ضد الاعداء تجري في سرية تامة, وكلما كانت ادوات القتال غير مرئية للطرف الآخر, فان عوامل النصر تكون مضمونة, ومن هنا فان التكنولوجيا المستخدمة في طائرة الشبح تلعب دورا لا يجارى في الوفاء بهذا الغرض. فتصميم الطائرة الشبح يجعل من الصعب على الرادار ان يلتقط طائرة عسكرية مثل المقاتلة اف ــ 117. ومع ذلك فان تلك التكنولوجيا اذا طلع عليها النهار فقدت قيمتها, فطائرات الشبح مقيدة بالطيران ليلا, ويمكن ان ترى بسهولة تامة في النهار. الا ان هذا النقص في عمل التكنولوجيا المستخدمة في الطائرة الشبح سيتم اصلاحه في اوائل القرن الواحد والعشرين, ففي معمل سانديا القومي بولاية كاليفورنيا الامريكية يجري العمل على قدم وساق في تطوير امكانيات وتقنيات التخفي البصري لتتواكب مع تكنولوجيا التخفي والتهرب من الرادار, فباستخدام رقائق ينبعث منها ضوء وغيرها من التقنيات الجديدة فان مصممي الطائرات يأملون في تصنيع مقاتلات تستطيع الاختفاء في اجواء السماء البعيدة وذلك في وضح النهار, ويعمل المهندسون الامريكيون كذلك على تطوير تكنولوجيا الشبح باستخدام الاشعة دون الحمراء والتي يمكنها محو البصمة الحرارية للمقاتلات وغيرها من الطائرات العسكرية الاخرى. واشنطن - البيان

تعليقات

تعليقات