ليلى طاهر: وصفة رمضانية سر جمالي - البيان

ليلى طاهر: وصفة رمضانية سر جمالي

الفنانة ليلى طاهر التقتها زاوية دردشة رمضانية فقالت عن رمضان: شهر رمضان بالنسبة لي هو شهر الحب والذكريات, شهر العبادة والمفاجآت. منذ طفولتي وأنا انتظر شهر رمضان , ورغم عدم صومي في طفولتي الا أنني كنت سعيدة به وكانت البنات في المدرسة يكذبن ويقلن أنهن صائمات وبعد أن كبرت سألت أحد أقاربي ما معنى الصيام فقال لي إنه مشاركة من المقتدر لغير القادر على شراء الطعام, ومنذ ذلك اليوم أحب الصوم وأفرح بشهر رمضان, وعن المفارقات التي حدثت لي في شهر رمضان.. أتذكر أنني كنت أصور مسلسل (محمد بن عبد الله) وكنت أجسد دور جارية حبشية سمراء وكان التصوير يجري قبل الافطار وبعده حتى نستطيع الانتهاء من الحلقات وكنت أذهب الى منزلي للأفطار لقربه من الاستوديو وفي أحد الأيام ذهبت الى المنزل وأنا ما ازال بمكياج الشخصية فإذا بالبواب يرفض أن أصعد الى شقتي وبعد أن قلت له انني ليلى طاهر.. ضحك وقال أنت كاذبة واذا لم تذهبي سوف أحضر لك البوليس.. ورغم أن أحد الجيران أقسم له اني ليلى طاهر الا أنه رفض التصديق فرجعت للأستوديو وتناولت الافطار وبعد نهاية التصوير ذهبت الى المنزل بدون مكياج فإذا بالبواب يسرع نحوي ويقول انه اكتشف من ينتحل شخصيتي ويحاول ان يصعد الا أنه منعه وأعطيته مكافأة على تصرفه لاصراره على عدم السماح لاي شخص غيري يشبهني بالصعود الى المنزل. أذكر ايضا انه في أحد الأيام وأنا عند اشارة المرور فوجئت بسيدة فاضلة تقترب مني الا أن اشارة المرور فتحت فأخذت السيارات تطالبني بالتحرك, وتابعتني هذه السيدة بسيارتها الحديثة فوقفت بعد اشارة منها لي واذا بها تقول لي أنها معجبة جدا بدوري في (عائلة شلش) وترجوني اعطاءها صورة. فلما بحثت عن صور لم أجد فقلت لها اعطني عنوانك وسوف ارسل لك الصورة ومع اصرارها على أخذ الصورة في اليوم نفسه عدت معها الى البيت لاعطيها ثلاث صور. وأتذكر ايضا أنني أثناء تصوير أحد المسلسلات في الاسكندرية فوجئت بسيدة تبكي وتطلب مني مساعدتها لان زوجها سوف يطلقها فلما سألتها عن السبب قالت لانها لا تستطيع أن تحافظ على جمالها مثلي وطلبت مني الوصفة السرية للحفاظ على الجمال, فقلت لها حافظي على الصيام ولا تسهري كثيرا وتناولي الخضروات الطازجة ففعلت وأرسلت لي خطابا في التلفزيون تقول لي إنها استطاعت بذلك الحفاظ على زوجها. ليلى طاهر

طباعة Email
تعليقات

تعليقات